مجلس حقوق الإنسان - الدورة 42

سويسرا | ناشط آسيوي يدعو مجلس حقوق الإنسان لاتخاذ جميع الاجراءات المناسبة للحد من الانتهاكات في آسيا


سلط ممثل المنتدى الآسيوي لحقوق الإنسان والتنمية بمجلس حقوق الإنسان الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان في مختلف البلدان في آسيا، وحث المجلس على اتخاذ جميع الخطوات المناسبة لضمان العدالة والمساءلة ومنع المزيد من الانتهاكات.

وفي كلمة له يوم الأربعاء في مجلس حقوق الإنسان في جنيف، دعا مجلس حقوق الإنسان إلى اتخاذ خطوات عاجلة لمعالجة أزمة حقوق الإنسان في كشمير في ظل القيود المفروضة على التجارة والاتصال وحرية الصحافة والتجمع السلمي، فضلاً عن الاحتجاز التعسفي للآلاف، بمن في ذلك الأطفال، دون أي تهمة.

وقال "نشعر بقلق عميق إزاء التقارير العديدة عن التعذيب وعدم الوصول إلى الأدوية الضرورية للحياة وغيرها من خدمات الطوارئ والغارات الليلية والاحتجاز الجماعي والعنف الجنسي وفقدان الحريات الدينية."

وأكد أن المجلس يجب أن يولي المزيد من الاهتمام للعنف المتزايد في قمع الاحتجاجات السلمية في كابول وغرب كابول.

وفيما يخص إندونيسيا، دعا ممثل المنتدى إلى ضمان الحق في حرية التجمع السلمي والتعبير والوصول إلى الإنترنت وحماية المدافعين عن حقوق الإنسان وضمان المساعدة القانونية وحماية منظمات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام وغيرهم ممن يقومون بالإبلاغ عن الاحتجاجات في غرب محافظة بابوا الإندونيسية.

وعن الفلبين قال "ما زلنا نشعر بالقلق إزاء الآلاف من القتلى والإفلات التام من العقاب في الفلبين وتزايد القيود على المجتمع المدني."