مجلس حقوق الإنسان - الدورة 42

سويسرا | فؤاد إبراهيم: دعوة السعودية للتحقيق في مجازرها باليمن هي دعوة للقاتل ليصدر صك براءة لنفسه


استنكر نائب رئيس المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان فؤاد ابراهيم دعوة مجلس الأمن السعودية للتحقيق في ارتكابها مجازر باليمن، معتبرا أنها بمثابة "دعوة للقاتل كي يصدر صك براءة لنفسه".

واعتبر الناشط السياسي والحقوقي السعودي خلال لقاء خاص مع يونيوز، على هامش الدورة الـ42 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، إن هذه الدعوات تمنع أي لجنة تحقيق دولية مستقلة من القيام بتحقيقاتها بدلا من لجنة التحقيق السعودية.

وقال إبراهيم إن هناك تجربة سيئة جدا مع فرق التحقيق الدولية، لافتا إلى ان كل المحققين الذي اتسموا بالإستقلالية انتهى بهم الأمر إلى الاستقالة.

وذكّر بعدم تبني أحد لنتئج التحقيق الذي قامت به المحققة الدولية، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامارد، في قضية اغتيال الصحافي جمال خاشقجي قي قنصلية بلاده بإسطنبول، "واعتبر نشاطها وكأنه خارج نطاق المؤسسة الدولية".

يذكر أن أغنيس كالامارد عبرت اليوم خلال ندوة عقدتها منظمات إنسانية دولية عدة في جنيف، عن "الأهمية البالغة بالنسبة لنا للمطالبة بمزيد من الاستنكار بدلا من الإدانات البسيطة". وكررت التأكيد على أن تقاعس الكثيرين هو شكل آخر من أشكال الإعدام، فإنه يقتل ما تبقى من الشجاعة والأمل، ويذهب بالقيم الحقيقية للنظام الدولي. واختتمت حديثها بتشجيع الحاضرين ألّا يفقدوا الأمل والشجاعة، وذكرت أنه يجب علينا أن نثق أنه يمكن انجاز العدالة وتحقيقها.

- من تصريحات ابراهيم

- نائب رئيس المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان / فؤاد ابراهيم