الأحداث المصورة

العراق | الإنتخابات النيابية 2018.. فتح مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية


فتحت مراكز الاقتراع للانتخابات البرلمانية العراقية في كافة المحافظات، اليوم السبت، أبوابها الساعة 07.00 صباحا (04.00 ت غ) وتغلق عند الساعة 18.00 (15.00 ت غ).

ويدلي نحو 24.5 مليون ناخب عراقي بأصواتهم لانتخاب أعضاء البرلمان المكون من 329 نائبا، في 8148 مركز اقتراع في عموم العراق.

وتتم عملية التصويت بحسب قانون نسبي على أساس قوائم مغلقة ومفتوحة، وتوزع الأصوات على المرشحين ضمن 87 لائحة في 18 محافظة وفقا لتسلسلهم داخل كل قائمة، لنيل 329 مقعدا برلمانيا.

واستنفرت السلطات نحو 900 ألف عنصر من الشرطة والجيش، إضافة إلى إغلاق جميع المنافذ الحدودية والمجال الجوي يوم التصويت.

الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 هي الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011.


أما أبرز التحالفات والقوائم الانتخابية التي تتنافس في العراق هي:

ائتلاف دولة القانون
يتزعم الائتلاف رئيس الوزراء العراقي السابق والأمين العام لحزب "الدعوة الإسلامية" نوري المالكي ويُنظر إليه كقوة لا يُستهان بها رغم انفصال منظمة بدر والمستقلين بزعامة حسين الشهرستاني عنه، وقوته تتمثل بشخص المالكي الذي يمتلك قاعدة شعبية واسعة في العراق. ويضم الائتلاف قيادات من حزب الدعوة مثل خلف عبد الصمد، ومحمد شياع السوداني وزير العمل والشؤون الاجتماعية وخالد الأسدي.

ائتلاف النصر
يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي ومعه قوى وأحزاب صغيرة، وتتواجد قوائم هذا التحالف في 18 محافظة بما فيها محافظات إقليم كردستان.
كما تضم الكتلة قيادات بارزة من حزب الدعوة، مثل عباس البياتي وعلي العلاق ووليد الحلي وشخصيات سياسية من بينها آراس حبيب كريم، أمين عام المؤتمر الوطني العراقي، وشخصيات كوزير الدفاع السابق خالد العبيدي.

تحالف الفتح
ويقوده الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري، ويتألف من فصائل الحشد الشعبي والمجلس الأعلى الإسلامي العراقي، الذي انفصل عنه زعيمه السابق عمار الحكيم، بالإضافة إلى أحزاب سياسية صغيرة من مكونات أخرى.
يرى هذا التحالف أنه من الممكن الحصول على نسبة أصوات عالية بسبب مساهمات قوى الحشد الشعبي في دحر تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية "داعش".

تحالف سائرون
وهو تحالف بين التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر مع الحزب الشيوعي العراقي بزعامة رائد فهمي وأحزاب أخرى منها حزب الاستقامة بزعامة حسن العاقولي، والتجمع الجمهوري بزعامة سعد عاصم الجنابي، وحزب الدولة العادلة بزعامة قحطان الجبوري.

تيار الحكمة الوطني
وهو بزعامة رئيس المجلس الاسلامي الأعلى السابق عمار الحكيم، ومن أبرز الشخصيات التي يضمها هذا التيار وزير الرياضة والشباب عبد الحسين عبطان والغالبية من الشباب.

تحالف القرار العراقي
يترأسه نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي وقوى وشخصيات مختلفة في المحافظات الغربية ، ويُعتقد أنه سيحصد الكثير من أصوات الناخبين من الطائفة السنية في مناطق تواجدهم، ومن أبرز الشخصيات المنضوية فيه، ظافر العاني وأحمد المساري وسلمان الجميلي.

ائتلاف الوطنية
يتزعمه نائب رئيس الجمهورية الحالي والأمين العام لحركة "الوفاق الوطني" إياد علاوي، كما أن ائتلاف الوطنية يدمج بين الهويتين السنية والعلمانية، ومن أبرز شخصياته رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري الذي ترك الحزب الإسلامي العراقي وانضم إلى هذا التحالف.

تحالف بغداد
ويضم كتل وتحالفات عدة، من أبرزها الأنبار هويتنا، وديالى هويتنا ونينوى هويتنا وصلاح الدين هويتنا. ومن أبرز شخصياته رئيس البرلمان الأسبق محمود المشهداني، والنائبة الكردية القيادية في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني آلاء طالباني التي كانت قد مثّلت مدينة السليمانية وكركوك لثلاث دورات متتالية، إلا أنها انضمت إلى هذا التحالف لأنه متنوع و لا يخص جهة معينة حسبما قالت على حسابها في الفيسبوك.

قائمة السلام الكردستانية
وهو تحالف الحزبين الكرديين التقليديين في إقليم كردستان، الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني، وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يتولى رئاسته كوسرت رسول علي بعد موت زعيمه الراحل جلال الطالباني. ويُعتقد أن تكون شعبيتهما قد تقلصت في السنوات الأخيرة.

تحالف الوطن
ويضم ثلاث حركات هي، حركة التغيير (كوران)، وتحالف العدالة الديمقراطية برئاسة القيادي السابق في الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح، والحركة الاسلامية الكردية. ازدادت شعبية الحركات المنضوية في هذا التحالف في الآونة الأخيرة، وٌيتوقع له أن ينافس قائمة السلام الكردستانية بقوة.


وهذه أبرز المعلومات المتعلقة بالعملية الانتخابية:
أشارت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات التي تتولى تنسيق العملية الانتخابية الى أن 24 مليون عراقي من بين 36 مليون نسمة وهو عدد الشعب العراقي يحق لهم التصويت في الانتخابات المقبلة.

– الناخبون: أكثر من 24 مليونا، يتوزعون على 18 محافظة تمثل كل واحدة منها دائرة انتخابية، إضافة للعراقيين الذين يعيشون خارج البلاد وسيصوتون في 19 دولة.

– المرشحون: 6982، بينهم 2014 امرأة.

– مراكز الانتخاب: 8148 مركزا يصوت فيها عبر الاقتراع الإلكتروني، وتم توزيع 11 مليون بطاقة انتخابية، وفقا لجهات حكومية.

– النازحون: 285 ألفا سيصوتون في 166 مركزا انتخابيا تتوزع على سبعين مخيما في ثماني محافظات.

– المقاعد: 329 مقعدا، بينها تسعة للأقليات ومن بينها المسيحيون والشبك والصابئة والإيزيديون، وتم تخصيص 83 مقعدا للنساء.

– مدة الولاية: أربعة سنوات.

– طريقة التصويت: على أساس القائمة المغلقة والمفتوحة، يتم التصويت على القائمة المغلقة كاملة دون أي اختيار، أما المفتوحة فيتم التصويت عليها أو على مرشح أو عدد من المرشحين ثم توزع الأصوات على المرشحين وفقا لتسلسلهم داخل كل قائمة.