الأحداث المصورة

العراق | الإنتخابات العراقية 2018.. نبذة عن تيار الحكمة الوطني برئاسة عمار الحكيم


تيار الحكمة الوطني وهو بزعامة رئيس المجلس الاسلامي الأعلى السابق عمار الحكيم، ومن أبرز الشخصيات التي يضمها هذا التيار وزير الرياضة والشباب عبد الحسين عبطان والغالبية من الشباب من مختلف شرائح المجتمع العراقي.

وما يميز هذه القائمة امتلاكها أدوات انتخابية وإعلامية على درجة عالية من الاحترافية في العملية الانتخابية، هذه الميزة غير متوافرة لدى القوائم الانتخابية المنافسة لها. ما يلاحظ على هذه القوائم هو انفراط عقد التحالف الوطني الحاكم وتوزعه إلى قوائم منفردة يقودها متنافسون أقوياء في قائمة واحدة، وهذا الأمر ليس مستغربًا بل يمثل إحدى أبجديات العمل السياسي والانتخابي.، فإن هذه القائمة من المتوقع أن تحصل على 22 مقعدا نيابيا.

ويزعم تيار الحكمة الوطني أنه سيكون مع العراقيين من اجل وحدة العراق وسر قوته، كما سيكون تيارا سياسيا جديدا يولد من رحم الألم ويتمتع بالوسطية والاعتدال لأن العراق بحاجة إلى أن يقاد من كفاءات مقدامة ولتعبر عن تطلعات الشعب العراقي بكافة فئاته.

ويشير التيار ببرنامجه الإنتخابي الذي يشبه إلى حد كبير برامج الكثير من الإئتلافات المرشحة، إلى أن طموحاته يقتصر تحقيقها على توافر إرادة سياسية جديدة واعية ومتينة ليكون العراق هو العنوان الأكبر للانطلاق باقتصاد حرٍّ وحقيقي يوفر الفرص المتساوية للجميع، ويعيد بناء المؤسسات الاجتماعية التي سُحقت تحت ضغط الانفلات السياسي والأمني وترسيخ السلم المجتمعي.

كما يدعو تيار الحكمة كباقي الأحزاب والتيارات إلى تحرير الاقتصاد من تحكّم الدولة، بهدف توزيع الثروة بشكلٍ عادل، والخروج من الاقتصاد الريعي وتجديد الإدارة واختصار الروتين الحكومي، إضافةً إلى تمكين المواطن من إدارة ثروته واقتصاده والانفتاح على الاستثمارات والخبرات العالمية.