الأحداث المصورة

عبد اللهيان ليونيوز : طهران وحزب الله سيتحركان ضمن قرارات الحكومة السورية ورئيسها الشرعي


اكد المساعد الخاص للشؤون الدولية لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني حسين امير عبد اللهيان ان اي قرار تتخذه الحكومة السورية ورئيسها الشرعي بشار الاسد، فان حزب الله وايران سيتحركان ضمن هذا القرار.

واضاف عبد اللهيان في لقاء خاص مع وكالة يونيوز، على هامش المؤتمر الدولي للناشطين والمنظمات غير الحكومية الداعمة لفلسطين في طهران ، ان الاهم في حل القضية السورية يكمن، اولا : بان تتم مباحثات جنيف وتصل الى نتيجة بين ممثلي الحكومة السورية والمجموعات المعارضة، وثانيا : لا يجب على الارهابيين ان يعودوا بلباس جديد ويجلسوا الى طاولة المفاوضات، وثالثا: حزب الله مجموعة خرجت من اجل الدفاع عن حدود لبنان، وان الحزب دخل سوريا بطلب من الحكومة الشرعية، من اجل مساعدة الشعب السوري في مواجهة الارهاب، وحتى انتهاء وجود الارهابيين في سوريا، فان كل الداعمين للشعب السوري سيزيد زخمهم.

واشار عبد اللهيان الى ان تنظيم مؤتمر دعم الانتفاضة في طهران جاء اثناء تحديين جديين تمر بهما المنطقة، التحدي الاول هو تحركات الارهابيين بين دول المنطقة، والثاني هو سعي الدول الاجنبية لايجاد فتنة مذهبية طائفية قومية في المنطقة.

ولفت الى ان العدو الصهيوني يستغل كل التطورات في المنطقة لمصلحته الخاصة، مشيرا الى ان الرسالة المهمة التي حملها هذا المؤتمر، هي انه يجب على جميع دول المنطقة والدول الاسلامية ان تركز على القضية الفلسطينية وتحرير القدس، وان لا يسمحوا للوبي الصهيوني في اميركا والعالم وايضا الصهاينة من مركزهم تل ابيب، بالتواطئ ضد المسلمين وامن المنطقة.