الأحداث المصورة

بريطانيا | زاهر البيراوي: رسالة نشطاء أسطول الحرية هي "المطالبة بالحرية للشعب الفلسطيني وبكسر الحصار الظالم وبممر مائي".


ندد زاهر بيراوي، رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة والعضو المؤسس لأسطول الحرية، اليوم الأربعاء، بالسكوت على جرائم الإحتلال ضد شعبنا، سواء في غزة أو الضفة الغربية، أو في القدس وكافة المناطق المحتلة عام 1948، حيث تمارس دولة الإحتلال سياسة الأبارتيد .

وأضاف بيراوي على هامش تجمع احتجاجي على لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو برئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي "أن الرسالة واضحة ونأمل أن تصل إلى رئيس الوزراء أنه غير مرحب بها هما، ولرئيسة الحكومة وحزبها المتماهي مع دولة الإحتلال الإسرائيلي".

وحول مسار أسطول سفن الحرية، أشار إلى أنها "تحركت من 15 أيار/مايو، من شمالي أوروبا، من غوتنبرغ في السويد، ومن بيرغن في النرويج، قبل أن تلتقي في كوبنهاغن التي تحركت منها نحو ألمانيا، ثم إلى هولندا، ومنذ ثلاثة أيام وصلت سفينة "الحرية" إلى بريطانيا وسفينة "العودة" إلى فرنسا"

وتابع "الرسالة التي حملها النشطاء هي أنهم يطالبون بالحرية للشعب الفلسطيني وبكسر الحصار الظالم وبممر مائي".