الأحداث المصورة

سويسرا | حقوقيون يحذرون من إيصال معركة الحديدة الى مجزرة جماعية بحق اليمنيين


طالب ناشطون حقوقيون بفكّ حصار التحالف السعودي عن اليمن، محذرين من سيطرة التحالف على الحديدة قد يؤدي الى أكبر مجزرة جماعية بحق اليمنيين.

وفي ندوة عن الحرب على اليمن، بتنظيم من منظمة حماية ضحايا العنف في جلسة جانبية ضمن فعاليات مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف السويسرية، قال الصحافي الألماني ماتياس تريتغو أن "معركة الحديدة هي لمنع الوصول اي مساعدات انسانية لمنطقة خارجة عن سيطرة التحالف، والسعودية قريبة من القيام بأكبر مجزرة جماعية بحق اليمنيين".

وأضاف أن "الحصار الشامل على اليمن يمنع وصول المساعدات الانسانية لتخفيف حدّة الحرب"، مشيرةً إلى أن "اليمنيون يعانون من قوات احتلال اماراتية وسعودية وسودانية، وتمّ اغتصاب نساء يمنيات من عناصر سودانية".

ومن جهتها، قالت الباحثة الألمانية، هيلدا فريمان، أن "وجود وقف شامل لإطلاق النار وفكّ الحصار عن المرافئ الحيوية والعودة الى الحوار للوصول الى حل سياسي، هذه أساسيات أي خطة سلام".

وشددت على أن "الحل السياسي يجب ان يكون بإشراف أممي وضمان روسي - امريكي - صيني، ولكن فقط ان يقوم به اليمنيون أنفسهم دون اي تدخل خارجي".

وعلى صعيد متصل، قال مسؤول في منظمة حماية ضحايا العنف، حسن فرطوسي، أن "الوضع في اليمن واضح، يجب أن يكون هناك حلاً سياسياً على اسس التفاوض والتفاهم المشترك."

وأكد أن "استراتيجية الإلغاء ليس أمراً ناجحاً، ويجب على الدول الداعمة لأطراف النزاع في اليمن أن تتوقف على فرض وجهة نظرها على اليمنيين بالمنطق العسكري".

كما طالب "الجميع كناشطين حقوقيين أن نضغط على كافة الاطراف والداعمين لأطراف النزاع لوقف إطلاق النار".

المتحدثون:

- باحثة ألمانية / هيلدا فريمان
- ناشط حقوقي وصحافي ألماني / ماتياس تريتغو
- مسؤول في منظمة حماية ضحايا العنف / حسن فرطوسي