الأحداث المصورة

أمريكا | مندوب أفغانستان في مجلس الامن : عززنا سلاح الجو لزيادة قدرة قواتنا الدفاعية والامنية


قال مندوب أفغانستان الدائم لدى مجلس الامن الدولي محمود سيقل إنه "منذ مداولات المجلس الاخيرة حول افغانستان، شاهدنا مزيجا من التخوف والامل، وقد جاء هجوم الربيع لطالبان ببث المزيد من القتل والضحايا، ولكن ما قامت به القوات الامنية الوطنية من هجمات وقائية سمحت بمنع تنفيذ أهدافهم."

كلام المندوب الافغاني جاء خلال جلسة لمجلس الامن الدولي، اليوم الثلاثاء، حول الوضع في أفغانستان، والتي جرى إنعقادها في الولايات المتحدة الامريكية.

أضاف "كررنا التزامنا بالسلام ووفرنا لطالبان فرصة تاريخية ليؤكدوا فيها عزمهم على المضي قدما خارج النزاع والدمار وكان ذلك في ظل دور محوري لعلماء الاسلام والمتظاهرين السلميين، وسجلنا تقدما بالنسبة للتعاون الدولي ببن أفغانستان وباكستان."

وتابع "أتممنا الاستعراض الرابع للاستراتيجية الامنية في الزيارة الوزارية للناتو، إذ تمت مناقشة الوضع الامني العام والوضع الامني في افغانستان، وقرر الشركاء في الناتو مساعدتنا على تمويل قواتنا الامنية في الدعم المالي السنوي، ونحن نتطلع الى الاعلان عن التبرعات في قمة الناتو في يوليو في بروكسل."

وأردف سيقل "من أجل أمن أفغانستان، زدنا من حجم قواتنا الخاصة وعززنا سلاح الجو الذي من شانه ان يزيد مجمل قدرة قواتنا الدفاعية والامنية، كما نركز على اصلاح وزارتي الدفاع والداخلية."