الأحداث المصورة

العراق | العبادي : سنعيد بناء كل ما دمره الارهاب وبالاخص بناء الانسان


قال رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي "استطعنا اليوم تغيير منهج الدولة وتغيير منهج القوات الامنية، واليوم غيرنا سلوك القوات الامنية، فاليوم أصبح واجب هذه القوات هو حماية المواطن كمواطن، وأن يدافع عن المواطن كمواطن، وهذا ما أثبتته قواتنا الامنية."

كلام العبادي جاء، خلال المؤتمر الدولي للوسطية والاعتدال بعنوان "عراق ما بعد داعش"، والذي أقيم في جامع أم القرى في بغداد" اليوم الثلاثاء.

وأضاف : "خلال المواجهات مع داعش كان هناك إلتحاما بين المواطنين والقوات الأمنية والدولة ، وتحقق الانتصار بفضل هذا الالتحام."

وأكمل : " الارهاب يعاني من مشكلة الجهل، وعلى المتنورين والعلماء التصدي للجهل، كما أن عصابات داعش مشروع هدام وتخريبي للامة."

وقال العبادي"الوحدة بين أبناء بلدنا قهرت الارهاب والدواعش وجمعت الناس بمختلف اطيافهم ومشاربهم فوضعوا يدهم بيد بعض وحققوا الانتصار."

وأضاف: "الارهابيون الذين هم أكبر خطر على الاسلام ارادوا حرف الدين الاسلامي عن منهجه الوسطي عن طريق الجهل ، ولكن بوحدتنا انتصرنا عليهم".

وتابع العبادي ان "عصابات داعش مشروع هدام وتخريبي للامة ولكننا قررنا هنا في بغداد القضاء عليه وإنهاء هذه المأساة ،ونحن سنعيد بناء كل ما دمره الارهاب وبالاخص بناء الانسان".

وحذر العبادي "من المرجفين الذين يريدون اثارة الشائعات والخوف ويضخمون من اعمال العدو"، لافتا الى ان "هؤلاء كانوا منذ زمن الرسول، وهم خطر داخلي".

ودعا العبادي الى "وحدة كلمة المسلمين وعدم وضع الحواجز، وعدم التدخل في عقائد الناس".