الأحداث المصورة

البحرين | محمد خاتم خرج يطالب بقوت يومه لينتهي في سجون النظام


ما إن تدخل منطقة النويدرات جنوب العاصمة المنامة حتى تستشعر حجم غضب السلطات على أهلها كما هي حال عشرات المناطق ذات الغالبية المعارضة والمطالِبة بالتحول نحو نظام ديمقراطي يتساوى فيه المواطنون بعيداً عن طائفتهم او انتمائهم السياسي.

من بين بيوت النويدرات خرج الأربعيني محمد خاتم للمطالبة باعادته الى وظيفته التي فُصل منها لأسباب سياسية، حاله كحال الآلاف ممن طُردوا من أعمالهم ولك يعودوا اليها الى اليوم.

وعلى الاثر، بادر خاتم الى الاعتصام بالقرب من مبنى الحكومة حاملا لافتة كتب عليها ‏"أنا مواطن بحريني لا أملك قوت يومي ولا قوت زوجتي ولا عيالي" قبل أن يعتقله منتسبو الأجهزة الأمنية وينقلونه إلى مركز شرطة الرفاع.

ووجهت السلطات له تهمة التجمهر فور اعتقاله وبعدها أبلغته أنها ستحتجزه لتعثره في سداد الديون.

وكان خاتم قد فُصل من عمله في وزارة البلديات بعد اعتقاله بدوافع سياسية قبل 5 أعوام وتم الحجز على حسابه البنكي لعجزه عن تسديد الديون ما حرمه من التصرف في علاوة غلاة المعيشة وبدل السكن.

وظهر خاتم في فيديو يؤكد فيه عجزه عن إعالة أطفاله الأربعة وزوجته وأنه يمر في ظروف عصيبة بعد فصله من العمل.

قصة محمد خاتم ليس الفريدة من نوعها بل هي حالة يعيشها كل من يتبنى سياسة تُخرج البلاد من حكم الفرد الى حكم دولة المؤسسات والقانون والمساواة، فقد بدأت في العام 2013 حينما داهمت القوات الامنية منزل والده -حيث كان يقطن- عند الثالثة فجراَ مروعة بذلك النساء والأطفال وتقوم بتفتيش كل زوايا المنزل فضلاً عن اعتقال محمد خاتم على أمل الافراج عنه في اليوم التالي، إلا انه قضى حكماً بالسجن ثلاث سنوات ليخرج بعدها عام 2016.

جهد خاتم في تأمين قوت عياله من خلال الأعمال الحرة بمساعدة زوجته التي عملت بالمقابل في اعداد الأطباق وبيعها، والعمل على تجهيز بذور عباد الشمس، غير أن الوضع زاد سوء بعد عامين وضاق الحال بهما ليخلص الى الخروج في الشارع مطالبا بالعيش الكريم وكتب عبر حسابه "انا محمد خاتم عندما طالبت أن يرجعوني إلى عملي فاعتقلوني من أمام مجلس الوزراء" وأضاف "في أمان الله يا أحبتي وسامحوني على كل مابدر مني انا من الأموات أو من المعتقلين الكل بيري ذمتي".

وفي هذا الاطار، أكد المستشار القانوني البحريني ابراهيم سرحان، الاعتقال هو اعتقال تعسفي ولا يخضع للتكييف القانوني مشيراً الى ان حالة محمد خاتم هي حالة فردية ومطالبه في مطالب مشروعة.