الأحداث المصورة

إيران | قاسمي : لا یوجد أي إمكانیة للحوار مع امریكا


قال المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي انه لا توجد بالتأكید طریقة للحوار والتفاعل مع أمریكا الحالیة وسیاساتها، وقد أظهرت الادارة الامریكیة أنها غیر موثوقة.

وأضاف قاسمي في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين في طهران، رداً على سؤال حول المشاحنات الكلامیة بین إیران وامریكا وبعض المزاعم حول الحوار بین البلدین، قائلاً بان "موضوع الاتفاق النووي بات واضحا جدا، هناك قضایا أثیرت من قبل أمیركا وبعض الدول حول سیاسات الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، ولكن هذه القضایا لیست ذات صلة بالاتفاق النووي".

وكشف المتحدث باسم الخارجية الايرانية، عن مؤشرات ایجابية في الاتصالات المستمرة مع الاطراف الاوروبية.

وقال:"اتصالاتنا مع الاطراف الاوروبية مستمرة وهناك استشرافات ايجابية وخطوات الى امام".

وأكد قاسمي ان "ما تطرحه الولايات المتحدة ليس له أدنى صلة بالاتفاق النووي" مذكراً بأن "اميركا اخلت بالتزاماتها عبر خروجها من الاتفاق النووي".

واشار الی ان "ايران تسعى لتكريس حقوقها عبر مختلف الآليات الدولية" مؤكداً ان "اميركا تواصل سياساتها العدائية ضد ايران وهو ما يجعل الحوار معها غير ممكن".

وفي السياق، لفت الى ان البعض في امیركا قد تكون له بعض الآمال، لكن لا تتوفر حالیا الظروف للتفاوض، نظراً للظروف الموجودة، مثل انسحاب امیركا من الاتفاق النووي، والأعمال العدائیة، والسعي لممارسة الضغط الاقتصادي على الشعب الإیراني وفرض العقوبات.

وردا على سؤال حول زیارة وزیر الخارجیة العماني یوسف بن علوي لواشنطن وإمكانیة التوسط بین إیران وامریكا، قال قاسمي: لا أعرف مضمون المحادثات وأهداف سفر المسؤول العماني.

وأضاف إن علاقات إیران مع سلطنة عمان علاقات مستمرة وجیدة ونحن على اتصال دائم ؛ وخلال الأسابیع الماضیة، سافر وزیر الخارجیة الإیراني إلى عمان، لكن لا ینبغي لنا أن نسعى إلى إرفاق هذه الرحلات ببعضنا البعض.