الأحداث المصورة

أمريكا | مندوب العراق: ندعو المجتمع الدولي الى زيادة دعمنا في مجال المساعدات


لفت المندوب العراقي في مجلس الامن الدولي الى أن "العراق تواجه العديد من التحديات التي تقف عائقا ازاء تنفيذ التزاماتها والمتمثلة في الحاجة الى الامكانات الفنية والطبية اللازمة في مجال مساعدة الضحايا والتأهيل الطبي والحاجة الماسة الى الموارد المالية الاضافية لتغطية الاحتياجات المتزايدة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب."

كلام المندوب العراقي جاء، اليوم الاربعاء، خلال جلسة لمجلس الامن الدولي حول الوضع في العراق، والتي أقيمت في المدينة الامريكية نيويورك.

أضاف: "نثمن عمل وجهود اجهزة الامم المتحدة المتخصصة في مجال المساعدات، ولكافة الجهات الدولية المانحة الاخرى مع دعوتنا للمجتمع الدولي الى زيادة الدعم في هذا المجال."

وتابع: " اعلنت حكومة العراق بعد تطهير الاراضي من عصابات داعش الارهابية، وبدعم من أمريكا والدول الاخرى في التحالف الدولي، عن توجهها لتنفيذ خطة لاعادة الاعمار في المناطق المتضررة جراء اعمال داعش الارهابية، والمناطق التي توقفت فيها حركة البناء والتنمية في عموم العراق."

وأكمل: "عملت الحكومة العراقية على احداث تطور على صعيد التنمية الاقتصادية وتبني سياسيات من اجل النهوض بالواقع العراقي لتحقيق الاستقرار والامن الغذائي التي من شأنها ان تقلل معدلات الفقر في البلاد وتوفير فرص العمل للشبال ضمن خطط المرحلة المقبلة من التنمية والاصلاح، التنمية التي تتمثل بخطة اعادة الاعمال ل 10 سنوات مقبلة، وخطة التنمية الخمسية 2018 - 2022، واستراتيجية التخفيف من الفقر وتطوير القطاع الخاص وتبني سياسات دعم الصناعة الوطنية وتشغيل العمالةـ وتصب هذه المسارات كلها في سبيل تحقيق التنمية المستدامة."

وإستطرد: "تستمر الحكومة العراقية بمتابعة مخرجات مؤتمر الكويت لإعادة الإعمار واستدامة الاستقرار، لان اهمية الاعمار لا تقل اهمية عن مكافحة الارهاب، كما يتطلع العراق الى الاهمية الكبيرة في دعم الدول الصديقة في تمويل برنامج التعافي والقدرة على مواجهة الازمات."

وقال: "حكومتنا حريصة على التداول السلمي للسلطة ولعل الحرص على اجراء الانتخابات النيابية في موعدها يؤكد ذلك حيث استوعب العراقيون من نتائجها دروسا عديدة ، ويأملون بتشكيل حكومة تحقق العدالة بعيدا عن الفساد والمحاصصة، وبعد ان تتم المصادقة رسميا على نتائج الانتخابات من المحكمة الاتحادية، ستعمل الكتل السياسية الفائزة بالاسراع بتشكيل حكومة وطنية شاملة مؤيدة للاصلاح."

وأضاف: " تقر الحكومة العراقية بحق المواطنين بحق التعبير عن مطالبهم بما في ذلك المشاركة في مظاهرات سلمية بدون خوف او ترهيب مع التقيد بالقانون، كما اصرت الحكومة تعليمات للسلطات الامنية بوجوب حماية المتظاهرين المدنيين لعدم استغلال المظاهرات المشروعة لخدمة اغراض سياسية".