الأحداث المصورة

العراق | معصوم: نأمل في إختيار حكومة قادرة على تلبية مطالب الشعب وطموحاته


قال الرئيس العراقي فؤاد معصوم "نأمل في ان تستطيع الدورة البرلمانية العراقية الجديدة ان تحقق مساهمة فعلية كبيرة في اثراء الممارسة الديمقراطية لبلادنا وتحصين مكاسبها ومعالجة نواقصها وعثراتها بما يضمن منحها المزيد من القوة والعزم على تقوية المسار الديمقراطي الاتحادي وتطوير نظامنا السياسي الذي يمثل اساسا صلبا من اسس الدولة الديمقراطية العراقية الحديثة اي دولة المواطنة الحريصة على قيم التعدد والاختلاف والمشاركة والمساواة والانحوار والحوار والتوافق."

وأضاف معصوم في كلمة له خلال إجتماع الدورة الانتخابية الرابعة، اليوم الاثنين في بغداد، "نأمل في ان تتوفق الدورة الجديدة في اختيار حكومة جديدة كفوؤة وقوية قادرة على تحقيق برنامج حكومي تقدمي وشامل يلبي مطالب الشعب وطموحاته."

وتابع : "لقد عاش العراقيون على ارض وطنهم واختلطت على ثراه القوميات والاديان متعاونين متحابين في جو من التآلف والثقة بالنفس، واقاموا اعظم الحضارات الانسانية في الماضي المنظور ، ولا زالت روح الوحدة والتآخي جوهر علاقاتهم، فلا انتصار على الارهاب والبطالة والفقر والجهل والافكار التكفيرية من دون ضمان الحقوق الدستورية للجميع وترسيخ القيم الديمقراطية واعلاء روح التضامن والتسامح التي يكفلها الدستور ، ولا دولة ديمقراطية مستقلة وموحدة من دون ان ترتكز على مقومات دولة القانون والحرية الفردية والجماعية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية."

وأردف الرئيس معصوم : "إننا بلا ريب بحاجة ماسة الى اجراء وقفة نقدية لكل الجوانب التي تخص نظامنا السياسي والامني والاقتصادي والامني والاقتصادي والتربوي."