الأحداث المصورة

ايران | طهران تحتضن المعرض ال 27 للسجاد اليدوي الايراني الأشهر في العالم


نظّمت الجمهورية الاسلامية الايرانية المعرض 27 للسجاد اليدوي في العاصمة طهران، بمشاركة تجار السجاد من كافة المحافظات.

ويعتبر السجاد من اهم الفنون لا بل هو جزء اساسي من الثقافة الايرانية، ويعود تاريخه الى زمن الحضارة الفارسية منذ الاف السنين، وتعتبر ايران اكبر مصدر للسجاد في العالم حيث يصل الى حوالي مئة دولة.

وبلغت الصادرات من السجاد المصنع يدويا في العالم حوالي 30%، وهو من اهم الصادرات غير النفطية للبلاد، ويقدر عدد النساجين في ايران حوالي 1.2 مليون ايراني من عدد سكان يتجاوز الثمانين مليون نسمة.

ويقسم السجاد الايراني الى قسمين اساسيين، الصنف الاول سجاد ايراني (قبلي) الذي يمتاز ببساطة الرسوم وحرارة اللون ومخملية الصوف وطول الوبرة، وهو ثقيل الوزن، والنقوش المرسومة فيه هي على اشكال نباتات كالازهار واشكال هندسية بسيطة، اما الصنف الثاني هو سجاد (المدن) الذي يسمى باسم المدينة التي يصنع بها، ومن أهم هذه المدن تبريز التي اشتهرت بصناعة السجاد الحريري ذو النقوش القريبة من الشكل الهندسي والالوان القاتمة كالاحمر والقاني والازرق والداكن.

- مشاهد عامة من معرض السجاد
- سجادات مصنوعة يدويا معروضة
- مقابلات

- تاجر سجاد من محافظة غلستان / بيغامبر قلي سعادت نجاد :
"الجميع يعرف ان ايران هي الاولى في العالم في مجال حياكة السجاد وهي قديمة جدا، وعلى كافة المستويات كالنوعية والالوان والحياكة وغيرها، وفي محافظة كلستان نشتهر في حياكة السجاد التركماني الصحراوي، ويقدر عمر هذه الصنعة حوالي 500 عام، والسجاد لدينا مصنع من الحرير ومواد طبيعية، ونحن نصدر الى العديد من الدول منها الهند وباكستان والصين، وايضا نشتهر بصناعة السجاد ذو الوجهين الذي لا يمكن تقليده في الدول المستوردة له".

- تاجر سجاد من محافظة كشان / محمود دولتي:
"انا اتاجر في السجاد منذ 48 عاما، يتميز السجاد الكاشاني بقوته ومتانته، ، ويحمل هذا السجاد الثقافة والعادات وكرم الضيافة الايراني، وجميع الناس يشترون السجاد الكشاني ويمكن القول انه منتشر في كل العالم، ويأتي السياح من كل العالم كي يشتروا هذه الحرفة الايرانية".

- تاجر سجاد من محاقظة اصفهان / حميد باشستن :
"السجاد الاصفهاني يعتبر من افضل الصناعات اليدوية في ايران، لذا تم تسييس هذه الصناعة والوقوف امام تصديرها الى العالم، انما هناك طرق متنوعة لتصديرها الى العالم ومنها امريكا، وهذا يعود الى الشهرة الواسعة والطلب على السجاد الايراني، ومن الصعب تقليده".