الأحداث المصورة

إيران | روحاني: التعاون بين الدول الثلاث سيستمر من أجل إحلال السلام وإنهاء الأزمة السورية


أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الجمعة، أن "إيران ستبقي على وجودها العسكري في سوريا، وتفعل ذلك بطلب من الدولة السورية."

كلام روحاني جاء، اليوم الجمعة، في القمة الثلاثية حول سوريا بين إيران وروسيا وإيران، والتي جرى عقدها في طهران.

وقال روحاني: "الجمهورية الإيرانية تتواجد بقواتها في سوريا بطلب من الدولة السورية للمساعدة بمكافحة الإرهاب".

وتابع روحاني قائلا: "إن موضوع وجود قواتنا في سوريا هو قيد البحث وسيتحدد مصيره في المستقبل القريب".

وأضاف: "تواجدنا في السابق وفي المستقبل ليس لفرض إرادتنا على أي أحد".

وأكد روحاني أن بلاده وتركيا وروسيا، تمكنت من وقف الإرهاب في سوريا، وقال في هذا الصدد: "تمكنا من وقف الإرهاب في سوريا وكبح انتشاره في العالم إلى حد بعيد، واليوم وبفضل الجهود المذكورة أعدت الأرضية للحوار الوطني البناء بالصيغة السورية السورية".

ومن جهة أخرى، دعا روحاني إسرائيل مغادرة الأراضي السورية قائلا "وفقا للقرارات الدولية ومطالب الشعب السوري، يجب على نظام الاحتلال الإسرائيلي مغادرة الأراضي السورية المحتلة فورا".

وعن مكافحة الإرهاب أشار روحاني أن الطريقة المثالية هي التنسيق والتعاون مع كل من روسيا وسوريا قائلا " نحن نتفهم مخاوف دول المنطقة حول الإرهاب والانفصالية، لكننا نعتبر التعاون مع الحكومة الشرعية في سوريا هو النهج الأكثر فعالية واستدامة.

وأكمل روحاني: "نحن على قناعة تامة بأن الأساليب الأخرى مثل التدخل المباشر دون التنسيق مع الحكومة السورية يمكن فقط أن تؤدي إلى تفاقم الوضع في هذا البلد ".

وأضاف: "التدخل الأميركي في سوريا يضر بالحل السياسي وان في أي مفاوضات سياسية يجب التأكيد على وحدة الأراضي السورية والاستمرار بمكافحة الإرهاب وخاصة في إدلب.

وتابع: "يجب توفير الأرضية المناسبة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم."

وأضاف الرئيس الايراني ان "التعاون بين الدول الثلاث سيستمر من أجل إحلال السلام وإنهاء الأزمة السورية."

وحول تدخل اميركا في المنطقة قال روحاني ان "اميركا تتدخل بشكل غير قانوني في سوريا وخارج الأعراف والقوانين الدولية."