الأحداث المصورة

سوريا | خمسون شركة إيرانية من مختلف المجالات تشارك في معرض دمشق الدولي


تشارك 50 شركة ايرانية من مختلف القطاعات في اطار الدورة الـ 60 لمعرض دمشق الدولي.

وحملت الوفود الإيرانية منتجاتها للمشاركة في المعرض، الذي اعتبرته "فرصة لتعزيز وتعميق العلاقات بين رجال الأعمال السوريين والإيرانيين، وإقامة أعمال مشتركة فيما بينهم والإسهام في إعادة الإعمار التي ستنطلق قريبا".

وحرص العارضون في الجناح الإيراني على إيجاد مكان لتسويق منتجاتهم التي تنوعت بين السيارات والسجاد والمنتجات الغذائية والكيميائية والكهربائية ومواد البناء وغيرها، من خلال تقديم عروض وأسعار منافسة تتناسب مع أصحاب الدخل المحدود، وأكدوا أن المنتج الإيراني يتمتع بجودة ومواصفات عالية.

وقال مدير الجناح الايراني محمد رضا خانزاده إن 50 شركة ايرانية تشارك بمعرض دمشق الدولي "الذي يعتبر اكبر الملتقيات في منطقة الشرق الاوسط". وأضاف "تأتي المشاركة في اطار التعاون المشترك وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين سوريا وايران".

بدوره أكد ممثل شركة لإنتاج السجاد العجمي الإيراني، فريدون يوسفي، أن المعرض فرصة كبيرة لعرض وتسويق المنتج الذي ارتبط اسمه بإيران، مبينا أن السجاد الموجود في المعرض مصنوع يدويا في الريف الإيراني من خيوط الصوف والحرير، ولافتا إلى أن الشعب السوري أصيل وعريق وصاحب تراث كبير يعرف قيمة هذا النوع من السجاد.

هذا وأكد مدير مبيعات شركة سايبا للسيارات في سوريا المهندس محمد دياب أنهم موجودون في المعرض منذ عام 2007 كشركة منتجة للسيارات السياحية، لافتا إلى أن الشركة ستقدم خلال فترة المعرض عروضا جيدة لتشجيع الزبائن و"أجرت تخفيضا بلغ نحو 10 بالمئة على أسعارها".

يشار إلى أنه خلال دورات المعرض المتعاقبة كانت لإيران مشاركات كبيرة وتم عبرها عقد الكثير من الصفقات وتنفيذ العديد من المشاريع الاقتصادية.