الأحداث المصورة

سويسرا | باحثة في المؤسسة الأوروبية لدراسات جنوب آسيا: تدفق اللاجئين هو بمثابة باب للإرهابيين


أكدت الباحثة في المؤسسة الأوروبية لدراسات جنوب آسيا (EFSAS) دانييل ديبوليس، أن العلاقة بين الهجرة والإرهاب مستمرة وقد اكتسبت زخماً سياسياً، وحددت بعض النقاشات حول الهجرة والإرهاب في أوروبا وأجزاء أخرى من الغرب.

وفي كلمة لها خلال ندوة بعنوان "اللجوء والإرهاب" على هامش الدورة الـ 39 لمجلس حقوق الانسان المنعقدة في مدينة جنيف السويسرية، قالت ديبوليس إن "مضمون هذه العلاقة حقيقي لأن اللاجئين عرضة للتطرف وتدفق اللاجئين هو بمثابة باب للإرهابيين".

وأضافت أن تطرف اللاجئين وتورطهم في الإرهاب شكّل أحد أكبر المخاوف في أوروبا في ما يتعلق بأزمة اللجوء، لافتة الى أنه "من عام 2013 إلى عام 2017، شهد الغرب هجمات إرهابية عدة في كاليفورنيا وباريس ولندن وألمانيا وبروكسيل".

وأشارت ديبوليس إلى أن هذه الإنذارات تؤكد بعض المخاوف، وأنه تم الكشف عن أن بعض الإرهابيين المتورطين لديهم بعض طرق هجرة غير مكشوفة للدخول إلى أوروبا لتحقيق رغباتهم.

- جزء من كلمة ديبوليس خلال الندوة

- باحثة في المؤسسة الأوروبية لدراسات جنوب آسيا (EFSAS) / دانييل ديبوليس