الأحداث المصورة

ايران | نائب قائد الحرس الثوري : على زعماء أمريكا وإسرائيل توقع رد إيراني "مدمر" على اعتداء الاهواز


توعد نائب قائد الحرس الثوري حسين سلامي، زعماء أمريكا وإسرائيل بأن عليهم أن يتوقعوا ردا إيرانيا "مدمرا"، وذلك في أعقاب هجوم الأهواز الإرهابي الذي استهدف عرضا عسكريا وخلف عددا كبيرا من الشهداء والجرحى.

وقال سلامي في كلمة له أثناء مشاركته في مراسم تشييع شهداء الاهواز : "رأيتم انتقامنا من قبل، سترون أن ردنا سيكون ساحقا ومدمرا وستندمون على فعلتكم".

واضاف إن عملاء اميركا في المنطقة واياديها القذرة، فشلت في تمرير اهدافها، وان امريكا وأل سعود، لن يسجلا الا الهزيمة والخذلان في سجل حربهما ضد الشعب اليمني الاعزل على مر السنوات الاربع الماضية.

وتابع أنه في كل من سوريا والعراق، ورغم كل الضغوط السياسية والعسكرية ، لم يجنوا أي شيء.

واشار نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، إلى المؤامرات الأمريكية والسعودية لفصل الشعبين الإيراني والعراقي وأحداث البصرة، التي نفذها عملائهما، وأضاف، إن الشعب الإيراني عمّق الأخوة بين البلدين إيران والعراق، ومع هذه الخطوة احبط المخطط الأمريكي لتقويض العلاقات بين البلدين.

واوضح العمدي سلامي ان الأعمال الارهابية تجعل الشعب أكثر صلابة ومقاومة، ويجسد للاعداء بانه أهل للشهادة والتضحية. وان مثل هذه الأعمال الوحشية لن تعرض للخطر عزيمة الشعب الإيراني.

وكانت إيران قد أعلنت، ان اليوم الاثنين يوما للحداد على ضحايا الهجوم على العرض العسكري بالأهواز جنوب غربي إيران.

​وشهدت إيران، السبت الماضي، هجوما ارهابيا مسلحا خلال عرض عسكري، بمناسبة بدء ذكرى الحرب التي خاضتها إيران ضد نظام صدام حسين في العراق في ثمانينيات القرن الماضي، في مدينة الأهواز جنوب غربي البلاد، مما أسفر عن استشهاد 25 ، غالبيتهم من الحرس الثوري الإيراني. وأعلن تنظيم "داعش" الارهابي المسؤولية عن الهجوم.