الأحداث المصورة

الولايات المتحدة الأمريكية | ناشطون يصفون سفير الإمارات بالقاتل ومجرم الحرب


تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يصف فيه أحد المحتجين على استمرار الحرب في اليمن السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة بالقاتل ومجرم الحرب.

وكان الناشط سام الكحشي ضمن مجموعة من الناشطين الأمريكيين والمتحدرين من أصول يمنية ممن شاركوا في وقفة احتجاجية نظمها عدد من مناهضي الحرب باليمن أمام فندق ويستن في نيويورك، حيث ينعقد مؤتمر "متحدون ضد إيران نووية" بمشاركة الإمارات والسعودية والبحرين واليمن والولايات المتحدة وممثلين عن الموساد الإسرائيلي.

وبحث المؤتمر -بحسب المنظمين- المتغيرات السياسية والاقتصادية عقب انسحاب أميركا من الاتفاق النووي مع إيران، مع التركيز على تطور السياسة الأميركية تجاه طهران في السنوات العشر الماضية.

وكان العتيبة قد صرح خلال المؤتمر بأن اليمن هو المكان الأكثر منطقية وسهولة لمواجهة طهران، مؤكدا أن لدول الخليج وإسرائيل مصلحة في مواجهة التهديدات الإيرانية.

وذكر العتيبة أن النفوذ الإيراني في المنطقة تمدد في الأعوام العشرين الماضية، مضيفا أن من المهم أن يترتب ثمن على سلوك إيران بالمنطقة.

ودعا العتيبة إلى "دعم ضغوط الشعب الإيراني على سلطات طهران، وتشديد الضغوط الخارجية على إيران لمواجهة نفوذها في المنطقة".

وفي المؤتمر ذاته، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن سلوك إيران خطير جدا جدا دون أسلحة نووية، وإذا امتلكتها فلا يمكن إيقافها، مضيفا أن خطورة الإيرانيين ليست في القوة التي يمتلكونها ولكن في سلوكهم، وأن الضغوط الداخلية في إيران ستدفع نحو التغيير.

وفي تصريح خاص لوكالة يونيوز للأخبار كشف الناشط سام الكحشي أنه أحد متضرري الحرب في اليمن إذ أن "السعوديين قصفوا منزله في مدينة عدن".

وحول سبب مشاركته في الإحتجاج قال أن "نيويورك هي مدينة متنوعة من جميع أنحاء العالم، لذلك أشعر أن بعض الناس قد يعرفون عن حرب التحالف السعودي على اليمن، لكنها لا يحصل على تغطية كافية، لذلك عندما يرانا الناس كيف نحتج يصدمون عندما يسمعون أن هذه الحرب لا تزال مستمرة".