الأحداث المصورة

إيران | الامام الخامنئي : كل من يُصور أن الحل هو في الارتماء بأحضان أميركا هو خائن


أكد قائد الثورة الاسلامية في إيران السيد علي الخامنئي أن "الاعداء ليس لديهم شيء جديد يفعلونه ، وان اميركا ضعيفة في ادوات الحرب الناعمة."

كلام السيد الخامنئي جاء اليوم الخميس، في الذكرى السنوية لاستيلاء الطلاب الإيرانيين على السفارة الاميركية في طهران في 4 تشرين الاول نوفمبر 1979 والتي ظهر حينها انها وكر للتجسس وفيها تُحاك المؤمرات على الثورة، وأقيمت المناسبة اليوم في طهران امام حشد ضخم من قوات التعبئة الشعبية (الپسيج) في استاديوم (ازادي ) ملعب الحرية .

وأضاف "الصورة التي يروجون لها عن ايران مشوهة للغاية، وقد علمت أن الرئيس الأميركي قال لبعض المسؤولين الأوروبيين أن النظام الايراني سيُقضى عليه بغضون 3 شهور ، لكن الحمد لله الذي جعل اعداءنا من الحمقى."

ورأى الامام الخامنئي ان "العدو يريد ايصال الشعب الايراني الى الاعتقاد بان الطريق امامه مسدود، وان عليه الاستسلام امام اميركا، مشددا بالقول : ان"كل من يصور ان الحل هو في الارتماء باحضان اميركا هو خائن".

واشار الى "ان كبار الساسة في اميركا واوروبا يثمنون عاليا صمود الشعب الايراني على مدى 40 عاما."

وأضاف السيد الخامنئي : "االشعب الايراني لديه امكانات لا مثيل لها في المجالات الانسانية والجغرافية، ولديه ثروات عظيمة لم يتم استغلالها لحد الآن . وبناءا على هذه المقومات و الامكانيات والثروات العظيمة سنتغلب على اجراءات الحظر ، وسنهزم اميركا بصفعة اخرى تتلقاها من الشعب الايراني، فالتعبويون هم مصداق الآية الكريمة : الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ .