الأحداث المصورة

تنفيذ اتفاق البلدات الأربعة يتواصل بنجاح


تستمر عملية تنفيذ اتفاق البلدات الأربع كفريا الفوعة الزبداني ومضايا لخروج المدنيين والمقاتلين الذين كانوا محاصرين داخلها بموجب اتفاق بين الحكومة السورية والفصائل المسلحة.

وتنتظر 25 حافلة أن تقلّ ما يقارب الـ1500 شخصاً من بلدتي كفريا والفوعة وهي في ريف حلب الواقع تحت سيطرة الجيش السوري، في حين بدأ خروج المسلحين وعائلاتهم أيضاً من مضايا في ريف دمشق الغربي.

وتأجل انطلاق 45 حافلة كانت تحمل 3 ألاف من أهالي كفريا والفوعة إلى مساء الجمعة، فيما وصلت 8 حافلات إلى حيّ الراشدين في حلب.

وقال الإعلام الحربي أنه وعند السابعة من صباح اليوم انطلقت 60 حافلة تقل نحو 2350 شخصاً من مدينة الزبداني في ريف دمشق تنفيذا للاتفاق بين السلطات السورية والمجموعات المسلحة . 

وفي المقابل خرجت 75 حافلة و20 سيارة اسعاف من اهالي بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي تقل نحو 5000 من اهالي البلدتين وهي في طريقها الى الراشدين غرب حلب، على أن تستكمل عملية إخراج باقي الحافلات في الفوعة وكفريا والزبداني خلال الساعات المقبلة.

وكان 1100 من المسلحين وعائلاتهم خرجوا الأربعاء الماضي من الزبداني وفق ما قال رئيس لجنة المصالحة في الزبداني جميل يوسف. وأشار إلى أن التجهيزات اللوجستية أصبحت مكتملة أيضاً لنقل المسلحين وعائلاتهم من مضايا باتجاه إدلب.

وأصيبت شابة وجرحت طفلة بسقوط عشرة قذائف هاون على قريتي الفوعة وكفريا مصدرها قرية بنش المجاورة التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة.

وسقطت القذائف بالقرب من مركز انطلاق الحافلات ما أسفر عن الجرحى المذكورين في حين تضررت الباصات المخصصة لعملية التبادل.