الأحداث المصورة

العراق | توافد الزوار إلى منطقة ما بين الحرمين لإحياء ذكرى أربعين الإمام الحسين (ع)


يتوافد المسلمون من كافة المحافظات العراقية من جهة و من أكثر من ستين دولة من جهة ثانية لإحياء ذكرى أربعين الإمام الحسين (ع).

وتجاوز عدد الزوار الخمسة عشر مليون زائر، حيث قامت هذه المواكب برفع الرايات الحسينية، وأخرى للدول التي أتت منها،

وتظافرت جهود العتبتين الحسينية والعباسية من أجل المساهمة في خلق أجواء تساعد الزائر على اداء مراسم الاربعينية.

ومنطقة ما بين الحرمين الشريفين هي المنطقة الثالثة التي تحطُّ بها رحال الزائرين بعد صحني الإمام الحسين واخيه ابي الفضل العباس (عليهما السلام)، لذلك تحظى بمقتضيات امنية وخدمية عدة، يضطلع بها القسم خلال هذه الزيارة وما بعدها.

هذا وأكدت العتبتان الحسينية والعباسية أنه تم تقسيم وتوزيع المهام والواجبات على كافة الشُعب وكلٌ حسب اختصاصه, فشعبة حفظ النظام والمُلقى على عاتقها العديد من الواجبات, تعتبر من أهم الأطواق الأمنية المحيطة بالعتبات المقدسة، والتي تعنى بتفتيش الوافدين إلى منطقة ما بين الحرمين, حيث تم تقسيم المنطقة إلى عدة أجزاء تتجول فيها دوريات لمتابعة حركة الزائرين أو أي نشاط مشبوه.

ويقوم المسلمون كل عام في الـ20 من شهر صفر الهجري بزيارة مقام الإمام الحسين (ع) في مدينة كربلاء المقدسة بمناسبة مرور أربعين يوم على استشهاده في العاشر من شهر محرم الهجري.