الأحداث المصورة

سوريا | السفير الايراني في دمشق: ايران اليوم في موقع متقدم ولا تخشى التهديدات وثورتها منتصرة


اعتبر السفير الايراني في دمشق جواد ترك ابادي أن "الثورة الاسلامية حظيت على مر السنين بحضور شعبي كبير تخليدا لذكراها وتأصيلا لتوجهها وهذا الشعب يقول "اني سائر الى الامام."

وفي مؤتمر صحفي في مقر سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في العاصمة السورية دمشق لفت السفير الايراني الى ان "انتصار الشعب الايراني بثورته هو انتصار لحقه وليبين اصالته التاريخية ويرسم موقعه كونه احتضن حضارات عريقة على مر التاريخ ويحق له وهو يستطيع ان يبرهن انه يبني حضارات."

وتابع : "هذا الشعب الذي انتصر استقبل الامام الخميني رضوان الله عليه برؤاه وقيادته واهدافه وبشرياته واقر الجمهورية الاسلامية كنظام يحكم ايران بدستور واضح المعالم يكرس الاستقلال والعدالة والمساواة بين مختلف ابناء الشعب الايراني بكل انتماءاته."

واشار ترك ابادي الى ان "الدستور الايراني هو ميثاق وطني تلتزم به الحكومة والشعب." منوها بان "الشعب الذي احتضن الثورة ووجد اماله فيها عندما اسس الجمهورية الاسلامية عزم ان يحميها ويدافع عنها ويدفعها الى الامام لتكون المثال والقدوة لذلك عندما واجه العدوان استبسل وضحى من اجل ان يحافظ على الوطن."

وتابع ترك ابادي ان "ايران اليوم في موقع متقدم ولديها 4 مليون طالب في مختلف الاختصاصات مكنت ايران ان تحوز مكانة عالية ورفيعة في مجالات العلم والتقدم (النانو ،الذرة ،الخلايا الجذعية ،الجينات والفضاء ).

ونوه بأن لدى الجمهورية الاسلامية الكثير الذي من خلاله تستطيع الصمود في وجه التكالب الذي تواجهه معبرا عن ثقته بالنصر بالاهداف السامية التي حملتها الثورة.

وأعتبر السفير الايراني لدى دمشق ان "ايران اليوم قوية ولديها اصدقاء وحلفاء اقوياء وان من يؤمن بالحق منتصر وإيران لا تخاف هذه الهجمة الكبيرة التي تتعرض لها."