الأحداث المصورة

استراليا | رشق سيناتور أسترالي بـ "البيض" إثر تعليقه العنصري على مذبحة مسجدي نيوزيلاندا


تعرض سيناتور أسترالي لهجوم بالبيض، في أعقاب اتهامه للمسلمين بأنهم هم سبب الاعتداء الإرهابي على مسجدي نيوزيلندا أمس الجمعة الذي خلّف أكثر من 50 قتيلا.

وتناقلت وسائل إعلام مقطع فيديو يظهر قيام شاب بضرب السيناتور فريزر أنينغ بالبيض على رأسه، خلال إدلائه بتصريحات للصحفيين.

وقام أنينغ بـضرب الشاب الذي استهدفه واستمر بتصويره، قبل أن يتدخل أشخاص آخرون لثنيه عن ذلك، لكن أنصار أنينغ أوقعوا الشاب على الأرض وثبتوه بحركة خانقة.

وكان قد أثار أنينغ، ضجة كبيرة بعد تبريره في بيان الهجوم الإرهابي على المسجدين في نيوزيلندا اليوم والذي راح ضحيته 49 شخصا.

وقال أنينغ: "السبب الحقيقي لإراقة الدماء في نيوزيلندا اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إليها. لنكن واضحين، ربما يكون المسلمون ضحية اليوم.. لكن في العادة هم المنفذون، وفي العالم يقتل المسلمون الناس بمستويات عالية باسم دينهم".

وتابع: "الدين الإسلامي ببساطة.. هو أصل وأيديولوجية العنف من القرن السادس. فقد برر الحروب اللانهائية ضد كل من يعارضه ويدعو لقتل غير المؤمنين به". حسب تعبيره

تصريحات أنينغ لاقت استنكارا كبيرا وردود فعل غاضبة، كان أبرزها من قبل رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، الذي اعتبر في سلسلة تغريدات أن إلقاء اللوم فيما شهدته بلاده اليوم على الهجرة "أمر مقرف".

وأضاف موريسون أن تصريحات مثل تصريحات السناتور أنينغ، "لا مكان لها في أستراليا، فكيف بالبرلمان الأسترالي"؟

كما بين أن "نيوزيلندا كما أستراليا، مأوى للناس من جميع المذاهب والثقافات والخلفيات، ولا مكان فيها للكراهية وعدم التسامح الذي ينتج التشدد والإرهاب والعنف، وهو ما ندينه في بلادنا".