الأحداث المصورة

فلسطين المحتلة | الجبهة الديمقراطية تدعو الوسطاء للضغط على الاحتلال لإلزامه بما تم الاتفاق عليه


أكدت الهيئة القيادية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، أن مسيرات العودة متواصلة ومستمرة بطابعها السلمي "ولن نتراجع عنها وما يجري من تسهيل الحياة اليومية هو حق أساسي".

وحذر عضو الهيئة والقيادي في الجبهة الديمقراطية محمود خلف خلال وقفة نظمتها الهيئة، اليوم الثلاثاء، أمام مقر اليونسكو بغزة، الاحتلال من التسويف في تطبيق تفاهمات التهدئة، داعيا الوسطاء إلى الضغط على الاحتلال لإلزامها بما تم الاتفاق عليه.

وتقدم خلف بالشكر للأخوة المصريين، وطالبهم باستمرار جهدهم وإلزام الاحتلال بالتفاهمات، داعيا في الوقت ذاته جماهير شعبنا في محافظات القطاع للمشاركة في مسيرات العودة في جمعة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام.

وقال" ندعو الوسطاء لوضع حد لجرائم الاحتلال ضد مسيرات العودة والمواطنين بالضفة المحتلة، ويجب تفعيل محاسبة الاحتلال في المحافل الدولية ووقف انتهاكاته بحق الفلسطينيين في كل مكان، حق العودة ثابت، ولا يمكن التنازل عنه الى جانب كسر الحصار عن القطاع".

وأضاف"رسالتنا لمندوب الأمم المتحدة أن الحصار على غزة منذ 13عاما هو ظالم غاشم ، وسنبقى نقاوم حتى نكسر الحصار عن قطاع غزة".

وتابع خلف"نقف اليوم أمام اليونسكو رغم القرارات التي تدين الاحتلال لكن دون تطبيق هذه القرارات وهذا هو الكيل بمكيالين".

هذا ودعا القيادي في الجبهة الديمقراطية، وزراء خارجية العرب، لتحويل قراراتهم عمليا لصد صفقة القرن ووقف التطبيع بين الاحتلال من قبل بعض الأنظمة العربية.

وطالب خلف السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني واتفاقية باريس والدعوة لحوار وطني شامل لوضع خطة شاملة لمواجهة التحديات والمخاطر وترتيب البيت الفلسطيني.