الأحداث المصورة

ايران | روحاني : تراجع ترامب عن تهديدات الحرب على ايران يظهر قدرة الشعب الايراني


أکد الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني أنه لا يمكن لضغوط الاعداء ومؤامراتهم ان تهزم الشعب الايراني وتجعله يركع، قائلاً "ربما تؤدي الضغوط الى صعوبة الاوضاع لكن لا تؤدي الى تركيع الشعب الايراني أمام المتغطرسين".

وأضاف روحاني في كلمة له خلال مراسم تدشين مشاريع اقتصادية تنموية متعلقة بالمياه والاراضي في محافظة آذربيجان الغربية الواقعة شمال غرب ايران امس الثلاثاء ، ان "تراجع ترامب عن تهديدات الحرب على ايران يظهر قدرة الشعب الايراني مؤكدا أن ترامب تراجع عن تهديداته بعد أن رأى وحدة الشعب الإيراني".

ولفت الى إنه "بعد توجيه ترامب التهديد لايران اتصل البنتاغون به فورا ووصف تهديده بالخطير لذلك تراجع وصرح بأنه لايريد الحرب مع ايران وهو ما يعبر عن قوة شعبنا".

واشار روحاني الى أنه رغم الضغوط التي فرضها الحظر على حياة المواطنين الا أنه فشل في كسر ارادته اذ لن يستسلم الشعب الايراني في مواجهة الغطرسة.

وفي جانب اخر ، قال روحاني : إن مشاريع كثيرة قد دشنت اليوم بدءا من مدينة بلدشت في شمال المحافظة وانتهاءً بسردشت في جنوبها.

واردف: إن المشاريع الجديدة التي يتم تدشينها اليوم تكتسب معاني جميلة لانها نفذت اثناء الحظر حيث تصور مراهقو السياسة أنهم يستطيعون التأثير على مكانة ايران وشموخها الا إن البلاد تشهد التنمية والازدهار في ظل الحظر.

وتابع: إن تدشين مشاريع جديدة في البلاد يدلل على الرد الحازم والواضح للشعب الايراني على الحظر حيث إنه رغم الظروف الا إن مشاريع يتم تدشينها في جميع البلاد وهو ما يدلل على كفاءة مؤسسات الدولة.

وفي سياق آخر، لفت الى أنه منذ توليه مسؤولية الحكومة تم تدشين 60 سدا في مختلف محافظات البلاد كما سيتم افتتاح عدد كبير من السدود خلال العامين المقبلين.

كما لفت الى ان الجهود التي بذلتها كوادر وزارة الطاقة أثمرت عن ارتفاع عدد السدود في البلاد الى 62 سدا وهو ما يدلل على كفاءة الدولة.

واوضح: إن سد كرم آباد الجديد سيوفر مياه الري لـ 19 الف هكتار من الاراضي الزراعية كما سيوفر 25 الف فرصة عمل جديدة لاهالي محافظة اذربايجان الغربية.

ونوه الى إن ايران حققت الاكتفاء الذاتي في انتاج القمح منذ اربعة أعوام ولم تترك الفيضانات التي اجتاحت محافظة خوزستان /جنوب غرب/ نتائج سلبية على كمية القمح المنتج في المحافظة بل بالعكس تحققت زيادة في الانتاج.