الأحداث المصورة

سوريا | الجيش يقضي على إرهابيين تسللوا إلى محيط قريتي كفرهود وتل ملح في ريف حماة الشمالي الغربي


قضت قوات الجيش السوري على مجموعات إرهابية هاجمت النقاط العسكرية على محور قريتي تل الجبين وتل ملح بريف حماه الشمالي الغربي بالتوازي مع ضربات مركزة على إمداداتها القادمة من ريف إدلب الجنوبي.

وردت قوات الجيش على خروقات المجموعات الإرهابية برمايات مكثفة بسلاح المدفعية على أوكار ومواقع انتشار إرهابيي "جيش العزة" التي تضم المئات من المرتزقة الأجانب في بلدات مورك وكفرزيتا والأربعين وحصرايا بالريف الشمالي الغربي لحماه.

ولفتت مصادر اعلامية، إلى أن الضربات أسفرت عن إيقاع قتلى ومصابين بين إرهابيي "جيش العزة" وتدمير إمداداتهم وتجمعاتهم ومنصات إطلاق صواريخ وأوكار لهم كانوا يتخذون منها منطلقا لتنفيذ اعتداءاتهم.

وأشارت، إلى أن قوات الجيش اشتبكت مع إرهابيين تسللوا الليلة الماضية إلى محيط قريتي كفرهود وتل ملح بريف حماه الشمالي الغربي.

واكدت المصادر أنه بنتيجة الاشتباكات استعادت قوات الجيش عددا من النقاط بعد إيقاع العديد من القتلى بين صفوف الإرهابيين وتدمير آلياتهم وبدأت بملاحقة فلولهم في المنطقة.

وفي سياق متصل ، أوضحت مصادر ميدانية أن هجوم المسلحين على خطوط التماس في ريف حماة الشمالي الغربي, تركز نحو قرية الجبين وتل ملح, بالتزامن مع قصف عنيف شهده الموقعين المذكورين, إلى جانب قصف صاروخي استهدف القرى والبلدات الآمنة في الريف الشمالي لحماة .

واكتفت المصادر بالتأكيد على أن وحدات الجيش المقاتلة في محور ريف حماة الشمالي الغربي-ريف إدلب الجنوبي, استوعبت القوة المهاجمة وأوقتعها في كمائن, أسفرت عن القضاء على معظم أفرادها في محاور الهجوم, إلى جانب تدمير عربات تحمل رشاشات ثقيلة وأخرى مدرعة .

هذا وكانت وحدة من الجيش دمرت بضربات صاروخية مكثفة مقرات قيادة “هيئة تحرير الشام” الإرهابية في بلدة معرتحرمة بريف إدلب الجنوبي وقضت على العديد من إرهابيي التنظيم التكفيري الذي يضم مئات المرتزقة الأجانب.