الأحداث المصورة

بريطانيا | تظاهرة حاشدة تجوب شوارع لندن احتجاجا على قرار الهند حول كشمير


تظاهر حشد جماهيري في العاصمة البريطانية لندن احتجاجا على قرار الهند إلغاء الحكم الذاتي للجزء الخاضع لها من إقليم كشمير.

وقد رفع متظاهرون الاعلام الكشميرية والباكستانية والفلسطينية أيضاً في التظاهرة.

وقد رفع بعض المتظاهرين لافتات تطالب بخروج القوات الهندية من إقليم كشمير، وأخرى تطالب بالحرية للإقليم الذي كان نقطة خلاف جوهرية ما بين الهند وباكستان.

وكانت إسلام آباد ردت على القرار الهندي بإلغاء الوضع الخاص لكشمير بطرد السفير الهندي، ووقف التجارة البينية والمواصلات، كما أطلقت حملة دبلوماسية، وطالبت في هذا الإطار باجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لمناقشة ما وصفته بالأعمال غير المشروعة التي تقوم بها الهند في كشمير.

وفي القسم الخاضع للسيطرة الهندية بكشمير، تواصل القوات الهندية فرض قيود مشددة على حركة السكان.

ومنذ إعلان إلغاء الوضع الخاص لكشمير في الخامس من الشهر الجاري، فرضت القوات الهندية حظر تجول في سريناغار، المدينة الرئيسية بالإقليم، وبلدات أخرى.

وعقب الإعلان نشرت السلطات الهندية ما لا يقل عن 25 ألفا من القوات الأمنية وشبه العسكرية في كشمير ضمن حشد أمني غير مسبوق، وأغلقت تلك القوات الشوارع والطرق بالحواجز والأسلاك الشائكة.

وتسبب حظر التجول وإغلاق المدارس وقطع الإنترنت في عزل إقليم كشمير عن العالم، وتحدثت وكالة أسوشيتد برس عن شح في الغذاء والدواء في ظل إغلاق معظم المحال التجارية أبوابها.

ونقلت الوكالة عن مراسلها في القسم الشمالي من الجزء الخاضع للهند بكشمير أن الأدوية نفدت من الصيدليات، مشيرا إلى أن مزيجا من الغضب والخوف يسود حاليا بالإقليم.

وفي تطور آخر، أعلن حاكم ولاية جامو وكشمير أن حظر التجول المفروض على القسم الهندي من كشمير سيخفف بعد عيد الاستقلال الذي تحتفل به الهند اليوم الخميس، لكنه قال إن خطوط الهاتف والإنترنت ستبقى مقطوعة.