الأحداث المصورة

أمريكا | نيويورك تشهد أكبر معرض صور يوثق جرائم التحالف السعودي في اليمن بحضور اعضاء من الكونغرس


شهدت صالة "الودي بروكلين" في مدينة نيويورك الأمريكية، أمس الخميس، معرضاً فوتوغرافياً يعد الأكبر لفضح جرائم تحالف التحالف في اليمن.

وحظي المعرض الذي نظمه ناشطون حقوقيون تحت عنوان" بين الحظر والحرب" بحضور وإقبال كبير من قبل المهتمين من مختلف الجنسيات ، وشهد افتتاحه تغطية واسعة من وسائل الإعلام الدولية.

وجسد المعرض، عبر مجموعة كبيرة من الصور التي التقطها صحفيون وناشطون من اليمن، حجم الكارثة الإنسانية التي خلفتها حرب التحالف السعودي، والجرائم المروعة التي ارتكبها بحق المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ واستهداف الأحياء والمرافق الصحية والتعليمية في اليمن.

وهدف المعرض إلى إيصال مظلومية الشعب اليمني للعالم وكشف زيف وتضليل وسائل إعلام التحالف للرأي العام العالمي حول حقيقة ما يرتكبه من جرائم حرب بحق المدنيين في اليمن على مدى أكثر من أربع سنوات.

وألقيت في الافتتاحية عدداً من الكلمات من قبل أعضاء من الكونغرس ومجلس الشيوخ الأمريكي منهم، ممثلة عن مكتب المسؤل المالي بنيويورك عليا لطيف، القاضية في المحكمة المحلية بنيويورك اوديس كاندي، وعضو الكونغرس الأمريكي ماكس روز.

وعبرت الكلمات عن التضامن مع الشعب اليمني، مؤكدة أهمية المساعي نحو إيقاف بيع الأسلحة التي تستخدم في استهداف المدنيين باليمن.

وحسب القائمين على المعرض، الشاعر اليمني عبدالله المسمري وسمية الرميم، فإنه يأتي في إطار التحركات الهادفة إلى إيقاف صفقات بيع الأسلحة التي تقتل الشعب اليمني.