مجلس حقوق الإنسان - الدورة 42

سويسرا | باحث أكاديمي : العقوبات الأمريكية ضد إيران أثرت بشدة على تدفق البضائع


أكد الباحث في معهد الدراسات العليا في الدراسات الدولية والتنموية ، د. فرزان ثابت، أن العقوبات الأمريكية ضد إيران أثرت بشدة على تدفق البضائع بعد استئناف الولايات المتحدة للعقوبات على معظم البنوك الإيرانية في آذار 2019 وبعد قرار فرض عقوبات على جميع صادرات النفط الإيرانية.

كلام ثابت جاء خلال ندوة في جنيف يوم الأربعاء موازية لأعمال مجلس حقوق الإنسان حول العقوبات المفروضة على إيران وانتهاكات حقوق الإنسان.

وأشار إلى أن تقارير الجولة السابقة من العقوبات ضد إيران أظهرت أن "العقوبات الشاملة والمحددة الأهداف" تسببت في نقص الإمدادات الطبية بما في ذلك أدوية السرطان.

وقال إن النقاش الدائر حول العواقب الإنسانية للعقوبات الاقتصادية أصبح قديماً، وكان قد أثير أولاً في سياق زيادة الاستعداد للحرب الباردة لفرض عقوبات من وجهة نظر بعض الدول التي تنتهك القواعد الأساسية للعلاقات الدولية.

وأضاف الباحث أنه "منذ هجمات 11 سبتمبر الإرهابية، تبنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة عقوبات شاملة ومحددة الأهداف ضد الجهات الفاعلة العسكرية غير الحكومية المتورطة في أنشطة إرهابية، وتحديداً تلك التي قدمت المساعدات المالية وغيرها من أنواع المساعدات والممولين الذين نقلوا الأموال غير المشروعة عبر الحدود الدولية من خلال الجمعيات الخيرية والبنوك المحلية وغيرها من المساعدات .. "

وتابع ثابت "بعد كل هذه المبادرات، تدعي سلطات العقوبات أنها تستهدف الأفراد والبنوك والكيانات الذين تورطوا بشكل مباشر في أنشطة إجرامية ثابتة".

جانب من تصريح سابت

باحث في معهد الدراسات العليا في الدراسات الدولية والتنموية / د. فرزان ثابت