الأحداث المصورة

تونس | منافسة حامية لانتخاب رئيس الجمهورية الاحد القادم فمن هم المرشحون الاوفر حظا ؟


تشهد تونس يوم الأحد المقبل انتخابات رئاسية مبكرة، هي الحادية عشرة في تونس، والثانية بعد الثورة التونسية التي اندلعت قبل تسعة أعوام، بإشراف الهيئة العليا المستقبلة للانتخابات ومشاركة 26 مرشحاً.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات يومي 17 و24 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، لكن بعد وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، قُدّم موعد الانتخابات إلى الخامس عشر من شهر أيلول الجاري من أجل ضمان تولي رئيس جديد منصبه في غضون 90 يوما، وفقًا لما يقتضيه دستور البلاد.

وفي حال لم يحصل أحدا من الستة والعشرين مرشحاً على أغلبية الاصوات، فإن انتخابات الإعادة لن تتجاوز فترتها الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الجمعة، أن العدد النهائي للناخبين المسجّلين في كشوفها بلغ 7 ملايين و155 ألفاً، بزيادة بلغت مليوناً و490 ألفاً على العدد المسجّل في آخر محفل تصويتي شهدته البلاد.

هذا ويتولى رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر رئاسة الجمهورية مؤقتاً لمدة تتراوح بين 45 يوماً كحد أدنى و90 يوماً كحد أقصى. وذلك بعد وفاة الرئيس السبسي في 25 تموز/يوليو 2019، عن عمر ناهز الثاني والتسعين، أي قبل خمسة أشهر من نهاية ولايته.

المرشحون للرئاسة :

تم فتح باب الترشح في الثاني من شهر آب/اغسطس المنصرم، وأغلق في التاسع منه، إذ قدم 97 شخصا ملفات ترشحهم للهئية العليا للانتخابات، التي أعلنت في نهاية شهر أب عن القائمة النهائية للمرشحين والتي شملت 26 مرشحاً كالآتي :

1- المنجي الرحوي، مرشحاً عن "تحالف الجبهة الشعبية"، وهو سياسي ونائب.
2- محمد عبو، مرشحاً عن حزب "التيار الديمقراطي"، وهو محامي ونائب مؤقت.
3- عبير موسي، مرشحة عن "الحزب الدستوري الحر"، وهي محامية وسياسية.
4- نبيل القروي، مرشحاً عن حزب "قلب تونس"، وهو رجل أعمال وصاحب قناة نسمة، وهو مسجون حالياً بتهمة تبييض أموال.
5- لطفي المرايحي، مرشحاً عن "الاتحاد الشعبي الجمهوري"، وهو سياسي وكاتب وطبيب.
6- مهدي جمعة، مرشحاً عن حزب "البديل التونسي"، وهو مهندس ورئيس حكومة سابق.
7- حمادي الجبالي، مرشحاً مستقلاً، وهو مهندس ورئيس حكومة سابق.
8- حمة الهمامي، مرشحاً مستقلاً، وهو سياسي.
9- محمد المنصف المرزوقي، مرشحاً عن تحالف "تونس أخرى"، وهو طبيب ورئيس جمهورية سابق.
10- عبد الكريم الزبيدي، مرشحاً مستقلاً، وهو طبيب ووزير.
11- محسن مرزوق، مرشحاً عن "مشروع تونس"، وهو سياسي.
12- محمد الصغير النوري، مرشحاً مستقلاً، وهو مهندس واقتصادي.
13- محمد الهاشمي الحامدي، مرشحاً عن "تيار المحبة"، وهو رجل أعمال وصاحب قناة المستقلة.
14- عبد الفتاح مورو، مرشحاً عن "حركة النهضة"، وهو محامي ونائب ورئيس مجلس نواب الشعب بالنيابة.
15- عمر منصور، مرشحاً مستقلاً، وهو قاضي ووزير سابق.
16- يوسف الشاهد، مرشحاً عن " تحيا تونس"، وهو استاذ ورئيس حكومة.
17- قيس سعيد، مرشحاً مستقلاً، وهو استاذ وأكاديمي.
18- إلياس الفخفاخ، مرشحاً عن "التكتل"، وهو مهندس ووزير سابق.
19- سليم الرياحي، مرشحاً عن "حركة الوطن الجديد"، وهو سياسي ورجل أعمال.
20- سلمى اللومي الرقيق، مرشحة عن "حزب الأمل"، وهي امرأة أعمال ووزيرة سابقة.
21- سعيد العايدي، مرشحاً عن "بني وطني"، وهو وزير سابق.
22- أحمد الصافي سعيد، مرشحاً مستقبلاً، وهو كاتب وصحفي.
23- ناجي جلول، مرشحاً مستقلاً، وهو أكاديمي ومؤرخ ووزير سابق.
24- حاتم بولبيار، مرشحاً مستقلاً، وهو رجل أعمال.
25- عبيد البريكي، مرشحاً عن "حركة تونس إلى الأمام"، وهو نقابي ووزير سابق.
26- سيف الدين مخلوف، مرشحاً عن تحالف "ائتلاف الكرامة"، وهو محامي.

وفيما يلي نبذة عن أبرز المرشحين للرئاسة التونسية والاوفرهم حظاً ، وهم يوسف الشاهد، نبيل القروي ، عبد الفتاح مورو ، منصف المرزوقي ، عبد الكريم الزبيدي :

- يوسف الشاهد (44 عاما) حاصل على شهادة مهندس في الاقتصاد الفلاحي من المعهد الوطني للعلوم الفلاحية بتونس. عمل خبيرا دوليا في السياسات الفلاحية لدى عدد من المنظمات الأوروبية، وعين في 6 فبراير/شباط 2015 وزيرا للتنمية المحلية في حكومة الحبيب الصيد، ثم وزيرا للشؤون المحلية ابتداء من يناير/كانون الثاني 2016 قبل أن يترأس الحكومة الحالية بتعيين من الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي في أغسطس/آب من نفس العام. وهو زعيم ومرشح حزب "تحيا تونس" الذي أسسه أنصاره في يناير/كانون الثاني 2019، ويشارك باسمه في الانتخابات الرئاسية.

- نبيل القروي (56 عاما) هو رجل أعمال ومؤسس قناة نسمة التلفزيونية الخاصة إلى جانب أخيه، التي تم منعها من قبل الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي البصري. تم توقيفه بتهم غسل الأموال والتهرب الضريبي قبل فترة قصيرة من انطلاق الحملة الانتخابية. ويوجد في الوقت الحالي رهن الاعتقال. قدم القروي نفسه في السنوات الأخيرة على أنه رجل الأعمال الناشط في المجال الخيري. ويشارك في الانتخابات الرئاسية باسم حزب "قلب تونس"، الذي أسسه في يونيو/حزيران الماضي.

- عبد الفتاح مورو (71 عاما) خريج كلية الحقوق في تونس، وهو محامي وقيادي في حركة النهضة. شغل منصب نائب أول لرئيس مجلس النواب، وحاليا رئيس مجلس النواب بالنيابة. ويمثل حركة النهضة الإسلامية في هذه الانتخابات الرئاسية.

- محمد المنصف المرزوقي (74 عاما) حاصل على الدكتوراه في الطب من جامعة ستراسبورغ الفرنسية. كان أحد أشرس المعارضين لنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي. شغل منصب رئيس الجمهورية بين 2011 و2014، إلا أنه خسر الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2014 أمام الباجي قايد السبسي. أسس حزب المؤتمر من "أجل الجمهورية" ثم حزب "حراك تونس الإرادة".

- عبد الكريم الزبيدي (69 عاما) حاصل على شهادة الدكتوراه في الطب من جامعة كلود برنار في ليون الفرنسية. دخل إلى الحكومة التونسية في 27 يناير/كانون الثاني 2011 من بوابة وزارة الدفاع إثر تعديل في حكومة محمد الغنوشي، وبقي في نفس المنصب أثناء رئاسة كل من الباجي قايد السبسي وحمادي الجبالي ويوسف الشاهد لها. وقد تقدم كمرشح مستقل للانتخابات الرئاسية.

الجدير بالذكر انه ولأول مرة في تاريخ تونس، تقرر تنظيم مناظرات تلفزيونية في الدورة الأولى من الانتخابات، وذلك على ثلاثة أيام متتالية بين ثلاثة مجموعات من المترشحين وزعوا حسب القرعة.

ويشترط نظام الانتخابات في تونس أن يكون عمر المرشح الرئاسي 35 سنة على الأقل في يوم تقديم ترشيحه للرئاسة، وأن يكون مسلماً، وأن يكون تونسي الجنسية، وأن يتخلى عن جنسيته الأخرى إذا كان لديه جنسية أخرى إلى جانب الجنسية التونسية.

هذا وينتخب الرئيس مباشرة عن طريق الاقتراع العمومي، بالأغلبية، ويكون هناك جولة ثانية بين أعلى اثنين منافسين من حيث الأصوات، في حالة لم يحصل أي مرشح على الأغلبية المُطلقة في الجولة الأولى.