الأحداث المصورة

سوريا | بلدة راس العين في الحسكة تتعرض لقصف تركي عنيف ومكثف الليلة الماضية


شهدت بلدة راس العين في الحسكة الليلة الماضية ، قصفا جويا ومدفعيا تركيا مكثفا في اطار الاجتياح التركي للشمال السوري تحت عنوان ما أسمته أنقرة عملية " نبع السلام " .

واضافت مصادر ميدانية ، أن الطيران التركي استهدف مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في قرى الأسدية وبير نوح والمشرافة وخربة البنات.

وطال القصف التركي بحسب المصادر البنى التحتية في رأس العين وقراها، كما امتد لبلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، حيث استهدفها بقذيفتي مدفعية.

واعلنت وزارة الدفاع التركية ان القوات التركية أصابت 181 هدفاً خلال عملياتها في سوريا في إطار عملية "نبع السلام" العسكرية ، وقالت ان قواتها الخاصة توغلت في منطقة شرق الفرات.

ولقيت عملية "نبع السلام" التركية، إدانات عربية ودولية واسعة، وقررت جامعة الدول العربية عقد اجتماع طارئ السبت المقبل لبحث "العدوان التركي" على الأراضي السورية، بينما يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة اليوم الخميس لبحث التطورات في الشمال السوري.

والهدف من الاجتياح التركي للشمال السوري تأسيس منطقة ذاتية يسكنها عرب سنة موالون لتركيا، ويشكلون حزاماً أمنياً يفصل أكراد تركيا عن أكراد سوريا، وتقول تركيا انها ستنقل ٤ ملايين لاجئ سوري متواجدون على اراضيها إلى هذا الحزام في أكبر عملية تغيير ديموغرافي.