الأحداث المصورة

امريكا | ترامب : العواقب بالنسبة لتركيا قد لا تقتصر على العقوبات بسبب عمليتها العسكرية ضد الاكراد


هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تركيا بعواقب قد لا تقتصر على العقوبات فحسب، على خلفية إطلاقها عملية عسكرية ضد الوحدات الكردية بشمال شرقي سوريا.

وفي معرض رده على سؤال أحد الصحفيين بشأن ما ستقوم به الولايات المتحدة في حال قامت تركيا بالقضاء على الأكراد بشمال سوريا ، قال ترامب، اليوم الأربعاء : "سأمحو الاقتصاد (التركي) في حال حدث ذلك".

وأشار ترامب إلى أن الإجراءات الأمريكية قد لا تقتصر على العقوبات فحسب . وقال: "أنا موافق على العقوبات وحتى على إجراءات أكثر قسوة من العقوبات". وأعرب ترامب عن أمله بأن تتصرف أنقرة "بشكل عقلاني".

وفي جانب اخر ، أكد الرئيس الاميركي ان توغل بلاده في الشرق الأوسط كان أسوأ قرار في تاريخ الولايات المتحدة ، مشيرا الى ان امريكا انفقت 8 تريليون دولار للقتال، وباتت واشنطن تلعب دور الشرطي ، وتقوم باعمال يجب على اوروبا وروسيا وايران والعراق وسوريا القيام بها.

ولقيت عملية "نبع السلام" التركية، إدانات عربية ودولية واسعة، وقررت جامعة الدول العربية عقد اجتماع طارئ السبت المقبل لبحث "العدوان التركي" على الأراضي السورية، بينما يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة اليوم الخميس لبحث التطورات في الشمال السوري.

والهدف من الاجتياح التركي للشمال السوري تأسيس منطقة ذاتية يسكنها عرب سنة موالون لتركيا، ويشكلون حزاماً أمنياً يفصل أكراد تركيا عن أكراد سوريا، وتقول تركيا انها ستنقل ٤ ملايين لاجئ سوري متواجدون على اراضيها إلى هذا الحزام في أكبر عملية تغيير ديموغرافي.