الأحداث المصورة

العراق | الاحتجاجات تتواصل... ووزير الداخلية يدعو المواطنين لتفويت الفرصة على دعاة العنف والفوضى


تواصلت الاحتجاجات الشعبية يوم امس الجمعة في العاصمة بغداد ومختلف محافظات العراق واهمها البصرة، حيث خرج المتظاهرون الى الساحات مرددين شعارات ضد الفساد .

وفي سياق آخر، أكد قائد شرطة البصرة الفريق رشيد فليح، امس، أن الوضع في ميناء ام قصر في البصرة بدأ يعود لطبيعته، فيما كشف عن اصابة 13 عنصراً من القوات الامنية خلال احداث الامس.

وقال فليح في بيان إن "الوضع في ام قصر بدأ يعود لطبيعته والقوات الامنية تحمي التظاهرات السلمية في البصرة".

وأكد قائد شرطة البصرة "اصابة 13 من قوات الامن خلال احداث ليلة امس في البصرة".

الى ذلك، قدم وزير الداخلية ياسين الياسري، شكره للمرجعية الدينية على إرشاداتها إلى الأجهزة الأمنية والمتظاهرين، فيما دعا المواطنين لتفويت الفرصة على دعاة العنف والفوضى.

وذكر مكتب الياسري في بيان امس الجمعة، ان "وزير الداخلية وجه الشكر والامتنان الى المرجعية الدينية العليا متمثلة بالسيد السيستاني عما ابداه من توجيهات وارشادات الى الاجهزة الامنية والى المتظاهرين".

وأشار الياسري بحسب البيان، إلى "ضرورة المحافظة على النظام والامتثال للقوانين والتمسك بسلمية التظاهر والمحافظة على الارواح والممتلكات ونبذ السلوكيات العنيفة"، معبراً عن "تقديره لهذه التوجيهات".

ودعا وزير الداخلية، المواطنين إلى "التعاون التام مع الاجهزة الامنية وتفويت الفرصة على دعاة العنف والفوضى الذين يندسون خلال التظاهرات للاضرار بالامن والتعدي على المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة".

هذا وتشهد بغداد قطعاً لخدمات الانترنت منذ عدة ايام بسبب الاحتجاجات في البلاد.

بدوره، ثمن الحشد الشعبي موقف المرجعية الدينية، واصفاً الخطاب بأنه مشعل في الظلمات يشير إلى طريق مواجهة الطامعين والغرباء من دعاة الفتنة والشر. كما ثمّن إشادة المرجعية بجهود أبنائها البررة من الحشد وقوات الأمن وتأكيدها ضرورة ألا تُنسى تضحياتهم.

واضاف الحشد في البيان "لن نخذل أبناء شعبنا ولن تُنكس راية نحملها ولن يذل وطن نحن حماته". وقال "تابعنا باهتمام بالغ الخطاب الأبوي للمرجعية الدينية، ونثمّن عالياً ما ورد في الخطاب وللعلم العراقي الذي يرفع عالياً كريماً في ساحات التظاهر". وتابع "أبناؤكم ملتزمون أشد الالتزام بكل ما يصدر من توجيهات عن المرجعية الدينية وداعمون للمطالب الحقة".

وختم بيان الحشد الشعبي قائلاً، "نطالب مع أبناء شعبنا بصوت واحد بالاستجابة السريعة لما يطمح له من الكرامة وعيش بحرية في دولة كريمة".

وكانت المرجعية الدينيية قد حذرت امس، من استغلال الاحتجاجات بالبلاد من جانب قوى داخلية وخارجية تسعى للإضرار بالعراق.

واوضحت انه أمام القوى السياسية فرصة فريدة للاستجابة لمطالب المواطنين وفق خارطة طريق يتفق عليها، تنفّذ في مدة زمنية محددة، مشيرة الى ان المحافظة على سلمية الاحتجاجات بمختلف أشكالها تحظى بأهمية كبيرة.

وتشهد بغداد ومحافظات اخرى منذ يوم الجمعة (25 تشرين الاول 2019)، تظاهرات عدة للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل فضلاً عن المطالبة بالاصلاح، تصاعدت وتيرتها مما اسفر عن مقتل واصابة المئات بين صفوف المتظاهرين، فضلاً عن القوات الامنية .