الأحداث المصورة

فلسطين | مجزرة عائلة عياد.. غزة تودع الوالد واثنين من أبنائه لترتفع حصيلة شهداء العدوان الى 23


ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأربعاء، مجزرة بحق عائلة عياد في حي التفاح شرق مدينة غزة، راح ضحيتها أب واثنين من أبنائه، وذلك مع تواصل العدوان لليوم الثاني على التوالي، ليرتفع عدد الشهداء إلى 23 و71 إصابة وصفت جراح بعضهم بالخطيرة.

واستهدفت طائرة إسرائيلية بدون طيار بصاروخ واحد دراجة نارية كان يستقلها المواطن الخمسيني رأفت محمد عياد عقب عودته من مزرعته الخاصة برفقة نجله رأفت الذي لم يبلغ من العمر ثماني سنوات، وقبيل الضربة بلحظات التقى الأب ونجله الصغير بنجلهم إسلام (25 عاما) أمام منزلهما في حي التفاح شرق مدينة غزة.

وبحسب مراسل يونيوز، فإن اللقاء بين الأب ونجليه أمام منزلهما في حي التفاح كان الأخير، قبل أن يباغتهم صاروخ إسرائيلي أدّى إلى استشهادهم جميعا، نقلوا إلى مستشفى الشفاء.

ونعت دائرة الأوقاف في قطاع غزة الشهيد إسلام عياد (25 عاما) وقالت انه إمام مسجد علي بن ابي طالب في حي الزيتون شرق غزة.

أعلنت المصادر الطبية الفلسطينية في غزة، مساء اليوم الأربعاء عن إرتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ فجر الثلاثاء إلى 23 شهيدا بينهم سيدة وثلاثة أطفال وإصابة 71 آخرين من ضمنهم 30 طفلا و13 سيدة وصفت جراح بعضهم بالخطيرة.

ونشرت وزارة الصحة اسماء الشهداء على النحو التالي:
1.أسماء محمد حسن أبو العطا
2.بهاء سليم حسن أبو العطا
3.محمد عطيه مصلح حموده
4.ابراهيم أحمد عبد اللطيف الضابوس
5.زكي عدنان محمد غنامه
6.عبدالله عوض ساكب البلبيسي
7.عبد السلام رمضان أحمد أحمد
8.راني فايز رجب أبو نصر
9.جهاد أيمن أحمد أبو خاطر
10.وائل عبد العزيز عبدالله عبد النبي
11.خالد معوض سالم فراج
12.إبراهيم أيمن فتحي عبد العال
13.إسماعيل أيمن فتحي عبد العال
14.رأفت محمد سلمان عياد
15.سهيل خضر خليل قنيطه
16.علاء جبر عبد شتيوي
17.محمود دهام محمود حتحت
18.اسلام رأفت محمد عياد
19.أحمد أيمن فتحي عبد العال
20.أمير رأفت محمد عياد
21.مؤمن محمد سلمان قدوم
22.محمد شراب
23.هيثم البكري

ونفذت الطائرات الحربية الإسرائيلية أكثر من 50 غارة جوية و21 قصف مدفعي على مختلف مناطق قطاع غزة منذ فجر يوم امس الثلاثاء.

ودمرت الغارات الإسرائيلية 48 منزلا ما بين تدمير كلي وجزئي إضافة لقصف ثماني تجمعات للمواطنين في بيت لاهيا وشرق غزة وبيت حانون وخان يونس ورفح واستهداف سبعة درجات نارية تقل مواطنين مدنين.

وقال مراسلنا صباح اليوم الأربعاء إن ثلاثة شهداء وعشرين إصابة بينهم ثلاث خطيرة وصلوا إلى مجمع الشفاء الطبي اثر قصف إسرائيلي استهدف منزل عائلة عياد في حي التفاح شرق مدينة غزة.

واستهدفت قوات الاحتلال قاربا يعود لأحد الصيادين قبالة شاطئ غزة أدى إلى إحراقه وتدميره فيما دمرت منزلا يعود لعائلة أبو حدايد بحي المهندسين برفح جنوب قطاع غزة.

وقصفت المقاومة الفلسطينية في غزة مستوطنات الاحتلال في غلاف غزة، وكذلك تل أبيب، في أعقاب اغتيال جيش الاحتلال الإسرائيلي قائد سرايا القدس في المنطقة الشمالية، وزوجته اللذين استشهدا بمنزلهم في عملية اغتيال جبانة بمنطقة الشجاعية شرق مدينة غزة، إضافة إلى معاذ العجوري نجل عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي أكرم العجوري، ومرافقه عبدالله يوسف الحسن اللذين ارتقيا في عملية اغتيال في حي المزة في دمشق.

وكانت سرايا القدس قد أعلنت في بيان بوقت سابق اليوم الاربعاء، انها تتحمل مسؤولية استهداف عدد من المدن المحتلة وجميع مغتصبات العدو الصهيوني في غلاف غزة بعشرات الرشقات الصاروخية رداً على اغتيال القائد الكبير بهاء أبو العطا قائد سرايا القدس في المنطقة الشمالية وعضو المجلس العسكري، ومحاولة اغتيال القائد الكبير أكرم العجوري في سوريا.

وأكدت ان هذه المهام الجهادية، تأتي في إطار الرد على العدوان الصهيوني المتواصل ضد اهالي قطاع غزة، والذي بدأ اغتيال القائد الكبير بهاء أبو العطا وزوجته في منزلهم، ومحاولة اغتيال القائد الكبير أكرم العجوري في سوريا والتي أدت لاستشهاد نجله ومرافقه، مشيرة الى أن الرد مستمر وأن الحساب مع العدو الصهيوني ما زال مفتوح للرد على الجريمة.

- مشاهد من مراسم تشييع الشهيد رأفت محمد عياد وولديه