الأحداث المصورة

تونس | السفارة الايرانية تحيى ذكرى انتصار الثورة 41 واربعينية الشهيد قاسم سليماني ورفاقه الشهداء


أحيت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في تونس ذكرى انتصار الثورة في ايران بعامها 41 واربعينية الشهيد الجنرال قاسم سليماني ورفاقه الشهداء في مقر السفير الايراني في تونس.

وفي كلمة بالمناسبة قال السفير الايراني محمد رضا رؤوف شيباني،أن ايران وتونس علاقتهما ليست جديدة ولا مستحدثة بل هي علاقة لها تاريخ كبير وعميق.

واضاف بأن ايران تتعرض بعد انتصارها الذي أبهر العدو والصديق، تتعرض لعقوبات جائرة وتدفع ثمن دعمها للمقاومة والقضية الفلسطينية، ورغم العقوبات الى ان ايران اصبحت دولة عظمى بانتاجها النانو والمواد المتطورة .

وتطرق السفير شيباني، الى الشهيد الجنرال قاسم سليماني الذي صادف اربعينيته بيوم ذكرى الثورة،وقال ان هذا الشهيد القائد الذي حزن عليه العالم والشعب الايراني، دفع دمه وروحه فداءا لفلسطين، ودفاعا عن المظلومين في العالم .

واكد شيباني دعم ايران للشعب الفلسطيني بكل قوة وحتى النفس الاخير، وخاتما بالقول ،أنني سأعمل على تطوير علاقة تونس بايران اكثر ، ونحن نقول للعالم اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد للقيد ان ينكسر.

هذا وافتتح الحفل بالنشيدين التونسي والايراني، وحضره وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين، ونائبة رئيس مجلس النواب محرزية العبيدي، وعدد من سفراء الدول .