الأحداث المصورة

فلسطين المحتلة | الآلاف يؤدون "صلاة الفجر" في المسجدين الأقصى والإبراهيمي ومساجد المدن المحتلة


أدى آلاف المواطنين الفلسطينيين صلاة الفجر اليوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي في الخليل ومعظم المساجد في فلسطين المحتلة، ضمن حملة المشاركة في صلاة الفجر العظيم التي انطلقت منذ شهرين، لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية التي يتعرض لها المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي.

وفيما شارك الآلاف من الفلسطينيين في الصلاة داخل المسجد الأقصى المبارك، ادى المبعدون عن الاقصى الصلاة على عتبات المسجد، وسط اعتداءات إسرائيلية على المصلين.

وردد المصلون التكبيرات والتهليلات في أعقاب انتهاء الصلاة والخروج من المسجد الأقصى المبارك.

وابعدت شرطة الاحتلال الشاب المبعد عن الاقصى نظام ابو رموز عن منطقة باب حطة، فأدى الصلاة في طريق المجاهدين "بين بابي حطة والاسباط ".

وفي نابلس، خرج المصلون بعد أداء صلاة الفجر في مسجد النصر بمسيرات هتفوا فيها "بالروح بالدم نفديك يا أقصى".

وشكَّلتْ حملة "الفجر العظيم" التي تتعاظم مشاركة الفلسطينيين فيها تحدياً جديداً للاحتلال الإسرائيلي، بل مأزقاً كبيراً بات يقلق الإسرائيليين على أكثر من صعيد، ما دفع الاحتلال للاعتداء على المشاركين في الحملة، ووضع إجراءات تعرقل تعاظمها.