الأحداث المصورة

بوليفيا | رحلة إجلاء تنتهي بمأساة مع تحطم الطائرة ومقتل 6 اشخاص


قُتل ستة أشخاص، ليل السبت، في حادث تحطم طائرة في شمال شرق بوليفيا، بينهم أربعة إسبان كان يتم إجلاؤهم إلى بلادهم في ظلّ إغلاق الحدود بسبب وباء فيروس كورونا، حسب ما ذكر الجيش البوليفي.

وذكرت القوات الجوية البوليفية في بيان أنه "أثناء تنفيذ عملية مساعدة إنسانية، تعرضت (الطائرة) لحادث خلال نقل مواطنين إسبان لإعادتهم إلى وطنهم".

وكانت الطائرة العسكرية متوجهة من ترينيداد إلى مدينة سانتا كروز، في وسط بوليفيا، حيث ينوي الركاب الأربعة، هم ثلاثة إسبان وبوليفي يحمل الجنسية الإسبانية كذلك، متابعة رحلتهم على متن رحلة إنسانية إلى إسبانيا.

كما قُتل الطياران البوليفيان في الحادث الذي وقع بعد وقت قصير من إقلاع الطائرة العسكرية ذات المحركين من مطار ترينيداد، في منطقة لاغونا سواريز.

وكانت الطائرة تحمل كذلك مساعدات غذائية إنسانية واختبارات فيروس كورونا المستجد التي كان من المقرر تحليلها في مختبر في سانتا كروز.

وتم فتح تحقيق لتحديد أسباب تحطم الطائرة وهي من نوع "بيتشكرافت بارون".

وتشير التحقيقات الأولية إلى أن الطائرة أبلغت عن عزمها العودة إلى المطار في ترينيداد بعد 12 دقيقة من الإقلاع بسبب تعطل المحرك. ثم فُقد الاتصال بالطائرة.