الأحداث المصورة

أمريكا | خراب هائل واضرار بالغة اصابت المباني والمحلات والسيارات في محيط البيت الأبيض


اشتعلت النيران بالسيارات وتم تخريب المباني في واشنطن العاصمة بعد أن اشتبك المتظاهرون مع الشرطة بالقرب من البيت الأبيض في وقت متأخر من ليل الأحد الإثنين.

واندلعت مصادمات في محيط البيت الأبيض، في وقت متأخر من ليل الأحد، حيث استخدمت قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع، وسط عمليات كرّ وفرّ بين الشرطة والمحتجين.

وتجدَّدت التظاهرات في مختلف الولايات الأميركية، الأحد، فيما تزايد عدد المحتجين أمام البيت الأبيض، مقرّ الرئيس الأميركي، وسط مواجهات مع قوات الأمن.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق المتظاهرين، مع اندلاع اشتباكات عنيفة في العاصمة الأميركية خلال ليلة سادسة من التظاهرات التي تعم أنحاء البلاد.

والأحد دعا دونالد ترمب إلى مزيد من "القوة والنظام" بمواجهة المتظاهرين في تغريدة على تويتر، بينما كانت قوات الأمن تستخدم قنابل صوتية لتفريق المتظاهرين.

وأعلن فرض حظر للتجول، الأحد، في واشنطن، بعد خروج التظاهرات الجديدة قرب البيت الأبيض، حسب ما أعلن رئيس بلدية العاصمة موريل باوزر، غداة ليلة شهدت أعمال شغب في مدن أميركية عدة.

وكتب باوزر على تويتر أن حظر التجوّل سيكون ساري المفعول بدءاً من الساعة "23:00 الأحد حتّى الساعة 06:00 الاثنين"، مُضيفاً أنه أمر بنشر الحرس الوطني في المدينة، لدعم الشرطة.

وتجمَّع مئات الأشخاص مساء الأحد أمام البيت الأبيض الذي وضع تحت حراسة مشددة. وألقى بعض المتظاهرين بزجاجات ماء باتجاه الشرطة.

وفي اليوم السابق، كانت واشنطن على غرار مدن أخرى في البلد، مسرح توترات ومشاهد غضب.

وكان مقتل الأميركي من أصل أفريقي، جورج فلويد، بأيدي رجال في ولاية مينيسوتا، سبباً في احتجاجات عنيفة بولايات أميركية عدة، أجبرت قوّات الحرس الوطني على التدخل.