الأحداث المصورة

امريكا | المتحدثة باسم البيت الابيض: نشر 17 ألف عنصر من الحرس الوطني في 24 ولاية أمريكية


أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكيناني،عن "نشر 17 ألف عنصر من الحرس الوطني في 24 ولاية أمريكية".

وفي مؤتمر صحفي، عقدته امس الإثنين، قالت ماكيناني إن الحكومة الأمريكية سترسل مزيدا من قوات الحرس الوطني إلى الولايات للتعامل مع الاحتجاجات التي اندلعت بعد مقتل المواطن من أصول إفريقية، جورج فلويد.

وذكرت ماكيناني أنّ "الحرس الوطني موجود لخفض التصعيد في الشارع"، مشيرة إلى أن "وقف أعمال الشغب من مسؤولية حكام الولايات لكنهم فشلوا في ذلك".

واضافت ان "ما يجري ليس احتجاجا بل جريمة، فدستورنا يدعم الاحتجاج السلمي لكن ما شهدناه ليلة الأحد في واشنطنK وبقية أرجاء البلاد ليست احتجاجات سلمية".

ولفتت الى ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب "طلب تشكيل مركز قيادة من وزيري العدل والدفاع ورئيس الأركان لبحث الأزمة"، مشيرة إلى "أدلة متزايدة على تورط حركة "أنتيفا" في أعمال العنف".

وأكدت أن ترامب "يشعر بألم المحتجين السلميين ويؤكد أن لديهم الحق في التظاهر"، مشددة على أن تعليماته "هدفها القضاء على الفوضى التي ارتكبتها مجموعات منظمة مثل (أنتيفا)".

وتشهد معظم الولايات الامريكية، احتجاجات على مقتل فلويد، منذ الثلاثاء الماضي، تتحول أحيانا إلى أحداث عنف بين المحتجين والشرطة.

وفي وقت سابق الاثنين، انتقد الرئيس الأمريكي حكام ولايات أمريكية ووصفهم بأنهم "ضعفاء" مطالباً بحملات أقسى على المخربين في أعقاب ليلة أخرى من الاحتجاجات العنيفة في عشرات المدن الأمريكية.