الأحداث المصورة

ماليزيا | كوالامبور تحادث سنغافورة وبروناي لاقامة ممرات خضراء أمام حركة السفر المتبادلة


تجري ماليزيا مُحادثات مع سنغافورة وبروناي لإقامة «ممرات خضراء» أمام حركة السفر الأقل تقييداً، حيث تسعى الحكومات حول العالم إلى إعادة فتح حدودها دون عودة ظهور لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19-).

وأكد المدير العام للصحة الماليزية نور هشام عبدالله إن ماليزيا تناقش إرشادات السفر مع سنغافورة وبروناي، وكذلك أستراليا ونيوزيلندا. وأوضح نور هشام، الذي يُشرف على لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا في ماليزيا، أن بلاده ستناقش إرشادات عودة حركة السفر مع دول أخرى لم تشهد تسجيل أي حالات إصابة جديدة بالفيروس لمدة 28 يوماً.

وتابع المدير العام للصحة الماليزية قائلاً: إن هذا الأمر قيد التخطيط، لكننا لم نسمح باستئناف حركة السفر مع أي دولة حتى الآن.

وقد أعلن وزير الدفاع الماليزي إسماعيل صبري يعقوب، عن إعادة فتح جزئي لحدود البلاد الأسبوع الماضي، مما سمح لبعض العمّال الأجانب وراغبي السياحة العلاجية بالدخول، في حين تم السماح لمواطني ماليزيا بالخروج في حالات الطوارئ أو لأغراض العمل والدراسة.

وأشار هشام إلى أن الأجانب المُسافرين من دول المنطقة الخضراء سنغافورة وبروناي ونيوزيلندا وأستراليا قد لا يحتاجون للخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوماً على الرغم من أن ذلك يعتمد على أي اتفاق متبادل .