الأحداث المصورة

سوريا | اسبوع على الانتخابات البرلمانية بعد تأجيلها مرتين بسبب كورونا


تجري الانتخابات البرلمانية في سوريا من أجل انتخاب مجلس شعب جديد في 19 تموز / يوليو 2020، بعد ان كان من المقرّر إجراء الانتخابات في 13 نيسان/أبريل الماضي، لكن تم تأجيلها مرّتين ضمن الإجراءات المتّخذة للحد من تفشّي فيروس كورونا في سوريا.

تجري هذه الانتخابات للدور التشريعي الثالث بعد اعتماد الدستور الجديد للبلاد عام 2012، مع دخول الحرب عامها العاشر، وبلغ عدد المرشحين لعضوية المجلس 8735 شخصاً في مختلف المحافظات السّورية.

مجلس الشعب السوري، هو اسم الهيئة التي تتولى السلطة التشريعية في البلاد منذ عام 1971. بموجب الدستور، يمثل مجلس الشعب السلطة التشريعية في البلاد غير أن رئيس الجمهورية يقاسمه السلطة من خلال إصدار المراسيم التشريعية، وللمجلس إقرار الموازنة العامة، وإعلان الحرب والسلم، وتصديق المعاهدات الخارجية، وله سلطة رقابية على الحكومة من خلال مسائلة الوزراء، وحجب الثقة عن أحدهم أو الحكومة برمتها.

أما بالنسبة للنظام الانتخابي، يعتبر ناخبا كل مواطن سوري أتم الثامنة عشر من عمره، ويشترط على الناخب أن يكون متواجدا في البلاد حين موعد الانتخاب، وغير فاقد لحقوقه المدنية والسياسية بحكم قضائي.

واجهة توزيع عدد المقاعد المخصصة حسب الدائرة الانتخابية، حصلت محافظة العاصمة دمشق على 29 مقعداً، محافظة ريف دمشق 19، مدنية حلب 20، مناطق حلب 32، محافظة حمص 23، محافظة حماه22، محافظة ادلب 18، محافظة اللاذقية 17، طرطوس13، الرقة8، محافظة دير الزور 14، الحسكة 14، درعا 10، السودياء 5، ومحافظة القنيطرة 5.

- مجلس الشعب