الأحداث المصورة

مصر | التصويت لليوم الثاني على التوالي في إنتخابات مجلس الشيوخ


انطلقت في التاسعة من صباح اليوم الأربعاء، عملية التصويت في اليوم الثاني من الجولة الأولى لانتخابات مجلس الشيوخ، داخل البلاد، وذلك عبر الاقتراع السري المباشر، في ظل إجراءات صحية احترازية شديدة منعًا لتفشي فيروس كورونا المستجد.

وبدأت اللجان الفرعية في استقبال الناخبين، على أن يستمر التصويت حتى التاسعة مساء، يتم بعدها فرز بطاقات الاقتراع للوصول إلى الحصر العددي للأصوات، قبل تسليمه إلى اللجان العامة، ومن ثم إرساله إلى الهيئة الوطنية للانتخابات تمهيدا لتجميع الحصر العددي في مختلف اللجان الفرعية والعامة تمهيدا ﻹعلان النتائج الرسمية، وفقا لصحيفة "الأهرام".

وحددت الهيئة عددا من الإجراءات الاحترازية لإجراء الانتخابات في ظل انتشار الفيروس، وتضمنت توفير كل ما يلزم من وسائل الوقاية للناخبين، وتعقيم المقار الانتخابية قبل بدء التصويت وبعده، ووضع مسافات آمنة أمام لجان الاقتراع للناخبين، وتكليف موظف مُختص من قبل الهيئة الوطنية لتنظيم المسافات الآمنة، وفرض ارتداء الكمامة الطبية على كل الأطراف، وإلزام المرشحين بالدعاية على مواقع التواصل، واستخدام مكبرات الصوت، وتقليل أعداد الناخبين من خلال زيادة عدد لجان الاقتراع.

ويصل عدد المقيدين في قاعدة بيانات الناخبين ويحق لهم التصويت في انتخابات مجلس الشيوخ نحو 63 مليون ناخب، موزعين على 14 ألفا و92 لجنة فرعية على مستوى الجمهورية، تعمل تحت إشراف 27 لجنة عامة.

ويشرف على الانتخابات نحو 18ألف قاض، موزعين على اللجان الفرعية والعامة، ويساعدهم 120 ألفا من أمناء اللجان، وأجرى توزيع اللجان الفرعية والعامة على 11500 مركز انتخابي ما بين مدارس وأندية ومراكز شباب.

كما ويتم انتخاب أعضاء مجلس الشيوخ بموجب 100 مقعد للانتخاب بالنظام الفردي، و100 مقعد للانتخاب بنظام القوائم المغلقة المطلقة، إضافة إلى 100 مقعد بالتعيين يعينهم رئيس الجمهورية.

وتجرى انتخابات مجلس الشيوخ بعد الموافقة على إنشائه في الاستفتاء على التعديلات الدستورية المصرية الأخيرة في أبريل 2019، وحدد له القانون عددا من الاختصاصات والمهام.