الأحداث المصورة

فلسطين المحتلة | الاحتلال الاسرائيلي يستهدف موقعا تابعا للمقاومة وارضا خالية غرب مدينة غزة


شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، سلسلة غارات استهدفت مواقع عدة للمقاومة الفلسطينية في مدينة غزة، فيما ردت المقاومة بقصف مستوطنات “الغلاف” بالصواريخ.

وقصفت طائرات الاحتلال موقعًا غرب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة دون أن يؤدي إلى وقوع اصابات في صفوف المواطنين.

كذلك قصفت مدفعية الاحتلال بـ3 قذائف مدفعية ارضًا زراعية شرق حي التفاح إلى الشرق من مدينة غزة.

وكانت المقاومة الفلسطينية ردت على قصف الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق صواريخ عدة على مستوطنات “الغلاف”.

وقال الناطق باسم حركة "حماس" فوزي برهوم، إن ما قامت به المقاومة الفلسطينية، فجر اليوم الجمعة، "هو في إطار الرد المباشر على تصعيد الاحتلال الإسرائيلي على غزة، وقصفه مواقع المقاومة والذي حذرت منه الإحتلال مرارا وتكرارا".

واعتبر برهوم في بيان له اليوم الجمعة أن "رد المقاومة هذا تأكيد على أنها لن تتردد في القيام بواجبها الوطني تجاه شعبنا والدفاع عنه أمام أي عدوان، وخوض المعركة مع العدو في حال استمر التصعيد والحصار."

وحمّل الاحتلال الإسرائيلي "المسؤولية الكاملة عن نتائج وتداعيات التصعيد على غزة، وقصف مواقع المقاومة، واستمرار الحصار، والإستخفاف بحياة الناس في ظل تفشي فيروس كورونا."

وأضاف "إن إستمرار حصار غزة وتفاقم أزمة الكهرباء ومنع دخول البضائع والوقود والدواء، جريمة بحق الإنسانية لا يمكن السكوت عنها أو السماح باستمرارها"

وكان الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي قال “بأن الجيش رصد اطلاق 6 قذائف صاروخية من قطاع غزة تجاه المستوطنات ما ادى لتفعيل صافرات الانذار”، زاعمًا أن الصواريخ سقطت في أماكن مفتوحة ولم توقع اصابات.