الأحداث المصورة

العراق | القوات الأمنية تنتشر أحياء مدينة كركوك بعد السيطرة عليها


سيطرت القوات العراقية على المنشآت الحكومية والنفطية والأمنية والطرق في كركوك. وأكدت في بيان السيطرة على محطة الغاز والمنطقة الصناعية ومصفاة النفط، ومعبر خالد بكركوك، اضافة الى مركز المحافظة.

وكانت القوات العراقية قد بدأت عملية ليل امس الأحد للسيطرة على مناطق متنازع عليها بين بغداد وحكومة إقليم كردستان، وتنتشر فيها قوات من البيشمركة الكردية، منذ عام 2014 في خضم الفوضى التي أعقبت استيلاء تنظيم "داعش" الارهابي على أجزاء واسعة من شمال العراق وغربه.

واكد مصدر حكومي ان رئيس الوزراء حيدر العبادي "مصمم على فرض السلطة الاتحادية في جميع المناطق وفق اجراءات دستورية وقانونية".

وذكر المصدر ان "ما يحصل في كركوك يمثل اعادة انتشار للقوات الاتحادية وضمن تلك الاجراءات المتخذة والتي سيتم اتباعها في بقية المناطق".

واضاف ان "قواتنا بجميع تشكيلاتها تعاملت مع الانتشار بكل مهنية وحققت اهدافها"، مؤكدا ان هدف العبادي هو "حماية المواطنين من استغلال الفاسدين لثروات البلد".

واشار المصدر الى انه "مع انتشار القوات في كركوك فان عمليات تحرير الاراضي مستمرة وتحقق اهدافها وهو دليل على البناء المهني والسليم والقدرة الكبيرة للقوات والتي تطور اداءها بشكل كبير منذ ان اعاد العبادي هيكلتها وتوليه رئاسة الوزراء".