الأحداث المصورة

سويسرا | الهيئة الدولية للمساءلة: قوات مدعومة من تركيا تتحمل مسؤولية معاناة السوريين في الشمال


قال رئيس الهيئة الدولية المستقلة للمساءلة حول سوريا، باولو سيرجيو بينهييرو، أن "جزءاً من المسؤولية لمعاناة الشعب السوري تقع على الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا في اختطاف الناس والمعاملة القاسية والتعذيب والاغتصاب."

وفي كلمة له أمام مجلس حقوق الانسان حول آخر تقرير عن سوريا، قال بينهييرو أن "اللوم لا يقع فقط على الدولة السورية في معاناة الشعب بل أيضاً على ما يسمى بالجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا في اختطاف الناس والمعاملة القاسية والتعذيب والاغتصاب."

وأكد أنه على تركيا ان "تستخدم نفوذها على الجيش الوطني السوري لمنع هذه الانتهاكات ومحاسبة المعتدين وحماية المواطنين."

وأضاف أن في دير الزور والرقة والحسكة، تنظيم داعش الإرهابي يستمر في هجومه على قوات سوريا الديمقراطية الكردية والتحالف المعادي لداعش.

وأشار بينهييرو إلى أن هناك 9.3 مليون سوري يعاني من عدم استقرار في تلقي الغذاء، وشدد على ضرورة تخفيف بعض العقوبات لضمان وصول الغذاء، المواد الطبية، والدعم لمكافحة فيروس كورونا.

وخلص رئيس الهيئة الدولية بعدّة توصيات وهي:
1- إنشاء آلية دولية لتنسيق تجميع المعلومات عن حوالي 100 ألف شخص مفقود
2- تسهيل الإفراج عن المساجين
3- مراقبة عمليات الاعتقال في كافة المناطق من قبل منظمات دولية
4- منع الاعدام
5- إصلاحات في القوانين
6- إزالة العوائق لعودة 5.6 مليون لاجئ و6.6 مليون نازح الى منازلهم وقدرتهم على استعادة أملاكهم