الأحداث المصورة

أرمينيا | الجيش الأرميني يدمر عددا من الدبابات الآذرية مع إعلان حالة الحرب في ييريفان وباكو


عرضت السكرتيرة الصحفية لوزارة الدفاع الأرمينية، شوشان ستيبانيان، مقطع يظهر تدمير دبابات وقوات مقاتلة.

ونشرت وزارة الدفاع الأرمينية على موقعها الرسمي مقطع فيديو سجل فيه، تدمير الدبابات والقوات الأذربيجانية.

وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية صباح اليوم، 27 سبتمبر/أيلول ، بدء عملية هجوم مضاد على خط التماس. بدوره، ذكر الجانب الأرميني أنه بعد أن تعرضت كاراباخ "لهجمات جوية وصاروخية"، أسقطت القوات المسلحة مروحتين أذربيجانيتين وثلاث طائرات مسيرة، لكن وزارة الدفاع الأذربيجانية نفت هذه المعلومات.

وأعلنت الرئاسة الأذربيجانية حالة الحرب بدءا من منتصف الليلة وفرض حظر تجوال في العاصمة ومعظم مناطق البلاد

وقبل هذا، أعلنت الحكومة الأرمينية اليوم الأحكام العرفية والتعبئة العامة في البلاد على خلفية التصعيد العسكري مع أذربيجان في إقليم ناغورني قره باغ.

واتهم رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان أذربيجان بإعلان الحرب على الشعب الأرميني، مؤكدا أنه لا يستبعد أن يتجاوز التصعيد في ناغورني كاراباخ حدود المنطقة ويهدد الأمن الدولي.

وحذر باشينيان، في كلمة مسجلة ألقاها اليوم الأحد، من أن التصعيد في قره باغ قد يخرج عن حدود المنطقة ويهدد الأمن الدولي، داعيا مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمجتمع الدولي على وجه العموم إلى التركيز على خطورة الوضع.

وقال: "أصبحنا على وشك حرب واسعة النطاق في جنوب القوقاز، ما يهدد بعواقب غير قابلة للتنبؤ. قد تخرج الحرب عن حدود المنطقة وتمتد إلى نظام أوسع. أدعو المجتمع الدولي إلى استخدام جميع آليات الضغط ومنع أي تدخل تركي في النزاع".

يذكر أن تفاقم الصراع على الحدود الأذربيجانية الأرمنية بدأ في 12 يوليو/ تموز. وفي هذا الصدد، أعلنت منظمة معاهدة الأمن الجماعي عن خطط لعقد اجتماع طارئ.