الأحداث المصورة

سوريا | مفاوضات روسية - تركية لاخلاء نقطة المراقبة التاسعة في ريف حماة الشمالي


أفاد مصدر عسكري لوكالة يونيوز مساء اليوم الأحد، أن القوات الروسية أجرت مفاوضات مع الجانب التركي لإخلاء نقطة المراقبة التاسعة الموجودة في مدينة مورك في ريف حماة الشمالي.

وأشار المصدر، أن المفاوضات جرت بين الشرطة العسكرية الروسية وضباط اتراك اليوم داخل نقطة المراقبة التاسعة واستمرت لساعتين.

وبين المصدر العسكري لوكالة يونيوز، أن المفاوضات الحالية هي بداية لمفاوضات أخرى من شأنها أن تجد صيغة تقر بوضع نقاط المراقبة التركية الموجودة ضمن مناطق الجيش السوري.

وخلال الشهر الفائت، خرجت تظاهرات أمام نقطة المراقبة التركية في بلدة الصرمان بريف إدلب الجنوبي الشرقي احتجاجاً على تواجد القواعد التركية في سوريا.

وحمل المتظاهرون اعلام سوريا والرئيس الأسد مطالبين انسحاب القوات التركية من سوريا عموماً وإدلب خصوصاً.

وأثناء التظاهرة قام الجنود الأتراك برمي القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين لتفريقهم الأمر الذي أدى لحدوث حالات اختناق بينهم.

وتجدر الإشارة هنا، ان لدى أنقرة 5 نقاط مراقبة في مناطق سيطرة الجيش السوري بين ريفي إدلب وحماة متوزعة في كل من الصرمان، تل طوقان، معرحطاط ، مورك وشيرمغار.