الأحداث المصورة

أرمينيا | باشنيان يستقبل لافروف وسط تأكيد موسكو ويريفان تمسكهما بالاتفاق الثلاثي مع أذربيجان


أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن بلاده وأرمينيا أكدتا تمسكهما الكامل بالبيان الروسي الأذربيجاني الأرميني بشأن قره باغ، مجددا حرص روسيا على حل المشاكل الإنسانية للإقليم.

وركز الوفد الروسي، المكون من وزير الدفاع والخارجية وعددا من المسؤولين، الذي زار أرمينيا، اليوم السبت، على ضمان التنفيذ الدقيق والكامل للبيان الصادر عن زعماء روسيا وأرمينيا وأذربيجان في 9 نوفمبر بشأن وقف الأعمال القتالية في محيط قره باغ وإجراء عملية حفظ السلام، والقيام بأنشطة إنسانية لدعم السكان المدنيين.

وأضاف لافروف أن الجانبين الروسي والأرمني شددا بالإجماع على أن محاولات التشكيك في هذا البيان، سواء أكان ذلك داخل البلاد أو خارجها غير مقبولة.

وتابع الوزير أن رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، ورئيس الدولة، أرمين سركيسيان، شددا على أن البيان المذكور "أسهم في حل المشكلات بالغة الخطورة وإنقاذ الأرواح"، مؤكدا تمسك قادة أرمينيا بضرورة الاستمرار في تنفيذ بنوده.