الأحداث المصورة

أرمينيا | باشنيان يستقبل وزير الدفاع الروسي ويؤكد رغبة بلاده تعزيز العلاقات الدفاعية مع موسكو


قال رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشنيان، إن بلاده ترغب في تعزيز العلاقات الدفاعية مع روسيا، في وقت تسعى الأخيرة للحفاظ على وقف إطلاق النار بين أرمينيا واذربيجان برعايتها.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم السبت.

وأضاف باشنيان، "نأمل خلال هذه الفترة أن نتمكن من تعميق التعاون مع الاتحاد الروسي، ليس فقط في مجال الأمن، ولكن أيضا بمجال التعاون الدفاعي-التقني"​​​.

وشكر باشينيان القيادة الروسية، مؤكدا أن بلاده استشعرت الدعم الروسي خلال تصعيد العداءات في إقليم ناغورني قره باغ قائلا، "أريد أن أشير إلى أنه، وخلال النزاع، استشعرنا جميعا دعم روسيا ورئيسها ورئيس الوزراء وكذلك دعمك الشخصي، أريد أن أشكر على ذلك".

من جهته، قال وزير الدفاع الروسي، "إن الحفاظ على السلام في منطقة قره باغ يعتبر أحد الأولويات بالنسبة لنا، ونحن نتخذ جميع التدابير لدعم الاستقرار في المنطقة، وقد أشرتم إلى عدد من الأعمال التي نقوم بتنفيذها، من بينها تبادل جثامين الضحايا، وتبادل الأسرى والمعتقلين لكي يتمكنون من العودة إلى ذويهم".

وأشار شويغو إلى عودة أكثر من 7 ألاف نازح إلى منازلهم في قره باغ.

كما دعا وزير الدفاع الروسي وزير الدفاع الأرميني لتنظيم رقابة صارمة على الالتزام بنظام وقف إطلاق النار في قره باغ لتجنب الاستفزازات.

ويذكر أن أرمينيا وأذربيجان وقعتا برعاية روسيا، اتفاقا لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، دخل حيز التنفيذ في العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف شامل لإطلاق النار في قره باغ.